مات ابنه دون أن يراه.. استغاثة مصري بالسعودية ممنوع من السفر بسبب كفيله (فيديو)

الصيدلي المصري محمد السيد طالب بمستحقاته فمنع من السفر والعمل
الصيدلي المصري محمد السيد طالب بمستحقاته فمنع من السفر والعمل

استغاث مواطن مصري على مواقع التواصل لعدم تمكنه من العودة لبلده منذ ثلاث سنوات بسبب نظام الكفيل في السعودية، حتى أن ولده خضع لعملية جراحية وتوفي دون أن يراه أو يحضر جنازته.

ونشر الصيدلي محمد السيد مقطع فيديو قال فيه إنه منذ ثلاث سنوات طالب كفيله بمستحقاته مقابل عمله لديه لمدة عشر سنوات، فرفض الكفيل ذلك، وقدم ضده بلاغ هروب أدى إلى حرمانه من العمل داخل السعودية ومن العودة إلى مصر أيضا.

وأوضح السيد موقفه قائلا "عندما طلبت مستحقاتي طلبوا مني التوقيع على ورقة تفيد استلامي المستحقات، أو دفع مبلغ مالي مقابل السفر فرفضت ذلك".

توجه بعدها الصيدلي المصري لمكتب العمل في جدة للشكوى، وعندما علم الكفيل بشكواه، تقدم ببلاغ هروب ضده يمنعه من السفر ومن العمل أيضا.

وتذكر محمد السيد باكيا آخر رسالة من ابنه الأكبر "سيف" الذي كان سيجري عملية جراحية ويريد أن يكون والده بجانبه، لكنه لم يستطع السفر، وتوفي ابنه بعدها دون أن يراه.

وأوضح أنه في هذه الدائرة منذ ثلاث سنوات تواصل خلالها مع مدير منطقة جدة، ومع وزارة الهجرة المصرية دون جدوى، كما أنه يذهب ثلاث مرات أسبوعيا إلى مكتب العمل بجدة وينتظر بالساعات دون حل لمشكلته.

وأضاف أن المسؤولين بمكتب العمل عندما علموا بوفاة ابنه أخبروه بأن ورقه بالرياض وليس عندهم.

وطالب محمد السيد بنهاية المقطع بإيجاد حل له فهو لم يسرق كفيله ولم يرتكب أي جرم يمنعه من عودته لبلده.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة