سجال حاد بين أوباما وترمب.. ما السبب؟

سجال حاد بين باراك أوباما ودونالد ترمب
سجال حاد بين باراك أوباما ودونالد ترمب

اعتبر الرئيس الأمريكي السابق الديموقراطي باراك أوباما، أنّ خلفه الجمهوري دونالد ترمب "لم يأخذ أبداً" منصبه على محمل الجدّ، وأنه يفتقر للمهارات اللازمة لقيادة أقوى دولة في العالم.

وكتب الرئيس الرابع والأربعون في خطاب ألقاه ليلة الخميس أمام المؤتمر الوطني للحزب الديموقراطي" كنت أتمنّى حقاً، من أجل بلدنا، أن يُظهر دونالد ترمب بعض الاهتمام بأخذ منصبه على محمل الجدّ… لكنّه لم يفعل ذلك قط".
وأضاف باراك أوباما في الخطاب الذي نشر منظّمو المؤتمر مقتطفات منه أنّ ترمب "لم يبدِ أيّ اهتمام في القيام بما يلزم لأداء واجبه  ولا أيّ اهتمام بإيجاد أرضية مشتركة". 
وقال أوباما في هجوم ناري على خلفه الجمهوري إنّ "دونالد ترمب لم يرتق إلى مستوى المنصب لأنه لا يستطيع ذلك".
وكتب الرئيس الرابع والأربعون "كنت أتمنّى حقاً، من أجل بلدنا، أن يُظهر دونالد ترمب بعض الاهتمام بأخذ منصبه على محمل الجدّ… لكنّه لم يفعل ذلك قط".
وأوضح أنّ "تداعيات هذا الفشل خطرة، لقد توفي 170 ألف أمريكي وفقدنا ملايين الوظائف وأطلق العنان لأسوأ غرائزنا" وقال" لم يبدِ أيّ اهتمام في القيام بما يلزم لأداء مهمته ولا أيّ اهتمام بإيجاد أرضية مشتركة". 
وقال الرئيس السابق في خطابه أيضاً "الليلة أطلب منكم أن تؤمنوا بقدرة جو بايدن وكامالا هاريس، على إخراج بلادنا من هذه الأوقات العصيبة وإعادة بنائها بشكل أفضل، لأنّ هذا ما هو على المحكّ اليوم: ديموقراطيتنا".

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما يشن هجوما على خلفه دونالد ترمب
كامالا هاريس

واختار جو بايدن السناتورة كامالا هاريس( (55 عاماً لخوض الانتخابات معا بعدما رشّحها لمنصب نائبة الرئيس.
أوباما الذي يعتبر أحد أكثر السياسيين شعبية في الولايات المتحدة، خاض في الأشهر الأخيرة حملات عبر الفيديو لدعم بايدن وساهم في جمع ملايين الدولارات للحملة الانتخابية.
واختار بايدن قبل ثمانية أيام هاريس المتحدّرة من أب جامايكي وأم هندية لتخوض وإياه السباق الرئاسي، لتصبح بذلك أول أمرأة سوداء يرشّحها أحد الحزبين الكبيرين لمنصب نائبة الرئيس.
وتأمل هاريس التي تجسّد بالنسبة إلى كثيرين الحلم الأمريكي أن تتمكّن من جمع أصوات ناخبي الأقليّات العرقية الذين أخفقت المرشّحة الرئاسية الديموقراطية هيلاري كلينتون قبل أربع سنوات في استمالتهم.

كامالا هاريس تم اختيارها لمنصب نائبة الرئيس
ترمب: كان رئيساً "سيئاً ومروّعاً"

هذا  وردّ الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بقوّة على الانتقادات الشديدة التي وجّهها إليه ليلة الخميس الرئيس السابق باراك أوباما، واصفاً سلفه الديموقراطي بأنّه كان رئيساً "سيّئاً" و"مروّعاً".
وردّاً على توصيف أوباما له، قال ترمب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض "عندما أسمع هذا الكلام وأرى الرعب الذي تركه لنا وغباء الاتّفاقات التي أبرمها… انظروا كم كان سيّئاً، وكم كان غير فعّال".
وأضاف" الرئيس أوباما لم يؤدّ عملاً جيّداً.. أنا موجود هنا بسبب الرئيس أوباما وجو بايدن".
    

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة