مصر.. قرار بمعاقبة المسرفين في المياه.. ومغردون: الحل عند إثيوبيا

رئيس الوزراء المصري يوجه بتغليظ العقوبة على المسرفين في المياه
رئيس الوزراء المصري يوجه بتغليظ العقوبة على المسرفين في المياه

تفاعل رواد مواقع التواصل في مصرمع تصريحات رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بتغليظ العقوبة على المسرفين في المياه، معبرين عن غضبهم من توجيه لوم الفشل في مفاوضات سد النهضة إلى المواطن.

وقال مغردون، إن مصر فشلت في مواجهة إثيوبيا وبدأت في إجراءات تحميل المواطنين عبء شح المياه المتوقع، مطالبين بإيجاد حل سريع لأزمة سد النهضة.

وكان مدبولي قد صرح عبر صفحة رئاسة مجلس الوزراء على موقع فيسبوك بتوجيه المسؤولين "لتغليظ العقوبة على الإسراف فى استخدام المياه"، بما يحقق أهداف الدولة في الاستفادة من كل قطرة مياه.

وأشار رئيس الوزراء إلى ضرورة ترشيد استهلاك المياه، وحجم التحديات التي تواجه مصر في هذا القطاع، مؤكداً أن ذلك "يفرض علينا ضرورة العمل على تحقيق وفر حقيقي في كميات المياه المستهلكة". 

وانتقد مغردون تصريحات مدبولي قائلين إن المسؤولين هم من فرطوا في مياه النيل والشعب هو من سيدفع الثمن، وقال أحدهم واصفا المسؤولين المصريين" رحماء على الأعداء، أشداء على الشعب".

وقال أحد النشطاء إن القرارات الصادرة بشأن معاقبة المسرفين في المياه "هي رهن المكاتب، وتستخدم في إطار الابتزاز والمقايضة نظير عدم تحرير محاضر، وبمقابل مادي من جانب منظومة الفساد أرباب الرشوة والأنفس الرخيصة".

وتساءل "ماذا عن رش المياه للملاعب الخاصة والحدائق والفلل وملاعب الجولف"؟

بينما رأى آخر أن حل أزمة المياه عند إثيوبيا وليس عند الشعب.

ورأى أحد المغردين أن العجز في المياه موجود قبل سد النهضة، وأن المسؤولين المصريين هم من ضيعوا مياه النيل، ولا يجدون سوى المصريين "الغلابة" أمامهم كي يحملوهم  المسؤولية، وتساءل آخرون ماذا ستكون هذه "العقوبة" يا ترى؟

وكانت إثيوبيا قد أعلنت في الآ ونة الأخيرة  الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من ملء خزان سد النهضة دون أي إضرار بدول المصب.

وأبدى وزير خارجية إثيوبيا غيدو أندارجاشو، الأربعاء، سعادته بانتهاء المرحلة الأولى من ملء سد النهضة قائلا في تغريدة "النيل لنا".

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة