يستوعب 74 مليار متر مكعب.. صور حصرية لخزان سد النهضة (فيديو)

حصلت الجزيرة على صور حصرية تظهر الشكل النهائي لخزان سد النهضة الإثيوبي، في حين نقلت وسائل إعلام محلية أن عملية تعبئة الخزان بدأت قبل أسبوع، وسط استمرار خلافات الأطراف المعنية.

وبحسب الصور الحصرية فإن خزان سد النهضة سوف يستوعب بشكله النهائي 74 مليار متر مكعب، وتؤكد إثيوبيا عزمها تعبئة السد الواقع على النيل الأزرق حتى في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان بهذا الخصوص.

وأفادت صحف محلية إثيوبية بأن عملية تعبئة خزان سد النهضة قد بدأت فعليا قبل أسبوع، في حين لم يصدر أي تصريح رسمي من الحكومة الإثيوبية يؤكد أو ينفي صحة الخبر.

وانتهت الجلسة الختامية لمفاوضات سد النهضة بمشاركة الدول الثلاث السودان ومصر واثيوبيا، أمس الإثنين، بواسطة الاتحاد الأفريقي وحضور خبراء ومراقبين دوليين من دون الإعلان عن التوصل لاتفاق.

وأكدت ثلاثة مصادر ذات علاقة بالمفاوضات تأجيل تسليم التقرير الختامي للاتحاد الأفريقي، الثلاثاء، وذلك لإعطاء الدول الثلاث فرصة إضافية لإعداد تقارير مفصلة يتم وضعها في ملف واحد لرفعها إلى جنوب أفريقيا التي ترأس الاتحاد الأفريقي تمهيدا لعقد قمة أفريقية مصغرة.

لكن مصدرا مشاركا في المفاوضات قال للجزيرة إن اجتماع اللجنة القانونية انتهى، أمس، دون إحراز تقدم يذكر "بل تم إعادة تدوير ذات النقاش القديم".

وأضاف المصدر "النقاش غير المجدي مستمر الآن في الجلسة التي يشارك فيها الوزراء ولكن نحن نعول الآن على المرحلة المقبلة بعد رفع التقرير الختامي للاتحاد الأفريقي".

وفي مؤتمر صحفي عقب ختام جولة المفاوضات للجان الفنية والقانونية المرتبطة بسد النهضة، قال وزير الري السوداني ياسر عباس إن السودان سيرفع، الثلاثاء، تقريره النهائي بشأن المفاوضات، ويتضمن موقف الخرطوم من النقاط العالقة على أن تعقد قمة أفريقية مصغرة بعد أسبوع للبت في الخطوة التالية بشأن قضية السد.

وأضاف أن ثمة توافق سوداني إثيوبي في مفاوضات سد النهضة التي جرت مؤخرا بين مصر وإثيوبيا والسودان واختتمت أعمالها اليوم.

وقال وزير الري السوداني ياسر عباس إن الخرطوم قدمت قدمنا مقترحات توافقية متعددة بشأن النقاط الفنية والقانونية العالقة في مفاوضات سد النهضة.

وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس

وأضاف أنه ليس هناك تذبذب في الموقف السوداني خلال المفاوضات، مؤكدا أن " الموقف السوداني ثابت في قضية سد النهضة وربما هناك ميل إثيوبي نحو موقفنا".

وتابع الوزير السوداني أن الدول الثلاث حريصة على الوصول إلى اتفاق بشأن القضايا العالقة في مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، مضيفا أنه سيجري رفع التقرير النهائي إلى الاتحاد الأفريقي، غدا الثلاثاء، وسيشمل موقف السودان بشأن النقاط العالقة.

وأضاف أنه ستعقد قمة أفريقية مصغرة بعد أسبوع من تقديم التقرير النهائي للبت في الخطوة التالية بشأن سد النهضة.

وقال الوزير إن الطرح السوداني كان متوافق مع مصر بأن تكون اتفاقية سد النهضة اتفاقية دولية ملزمة.

بدروه قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن بلاده تأسف لعدم التوصل إلى اتفاق.

وأضاف أن مصر قدمت كثيرا من المرونة والتفهم إلا أن جولة المفاوضات انتهت مرة أخرى دون التوصل إلى اتفاق.

وتابع شكري لوسائل إعلام مصرية أن الطرف الإثيوبي لم يبد رغبة في الوصول لاتفاق كامل حول سد النهضة.

كما أكد أن كافة أجهزة الدولة مستمرة في العمل بنفس العزيمة للدفاع عن مصالح مصر المائية، على حد تعبيره.

كلمة وزير الخارجية المصري سامح شكري أمام مجلس الأمن بشأن سد النهضة

وأعلنت مصر، الإثنين، اختتام المفاوضات التي تعقد برعاية الاتحاد الأفريقي منذ الثالث من الشهر الجاري على مدار 11 يوما متواصلة، مع "استمرار الخلافات حول قواعد الملء والتشغيل".

وقال بيان لوزارة الموارد المائية والري المصرية إنه: "في نهاية الاجتماع اتفق الوزراء على قيام كل دولة برفع تقريرها النهائي عن مسار المفاوضات غداً (الثلاثاء) إلى جنوب أفريقيا، بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، تمهيداً لعقد القمة الأفريقية المصغرة".

وأضاف أن "اجتماعات اللجان الفنية والقانونية من الدول الثلاث عقدت بغرض الوصول إلى تفاهمات بشأن النقاط العالقة في المسارين".

وتابعت: "تلا ذلك اجتماع لوزراء المياه تم خلاله استعراض مناقشات اللجان الفنية والقانونية، التي عكست استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة".

وتتمسك إثيوبيا بملء وتشغيل السد خلال يوليو/ تموز الجاري، بينما ترفض مصر والسودان إقدام أديس أبابا على هذه الخطوة قبل التوصل إلى اتفاق.

وتخشى مصر من المساس بحصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، وتطالب باتفاق حول ملفات، بينها أمان السد، وتحديد قواعد ملئه في أوقات الجفاف.

فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء وتنمية بلادها.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة