بن لادن السعودية تساوم عاملين مصريين: السفر مقابل التنازل عن المستحقات (فيديو)

عاملون مصريون بشركة بن لادن السعودية يحتجون بسبب تعنت الشركة معهم
عاملون مصريون بشركة بن لادن السعودية يحتجون بسبب تعنت الشركة معهم

نظم مصريون عاملون بشركة "بن لادن" السعودية، احتجاجا في مكة بسبب تأخر رواتبهم وتعنت الشركة معهم، حيث وضعت الشركة تنازلهم عن مستحقاتهم شرطا مقابل إعادتهم إلى مصر.

وقامت شركة بن لادن السعودية، فرع الحرمين الشريفين، بإنهاء خدمات نسبة كبيرة منهم بالفعل منذ أكثر من 80 يومًا، إلا أنها لم تصرف لهم مستحقاتهم ورواتبهم منذ شهر يناير/كانون الثاني كما يقولون.

والآن تساومهم الشركة على التنازل عن مستحقاتهم مقابل إرجاعهم إلى مصر.

ويصف المصريون العاملون بالشركة معاناتهم الشديدة في ظل عدم صرف رواتبهم لشهور، ويقولون إن لديهم أسر والتزامات بمصر لا يستطيعون الوفاء بها، كما أن الشركة تتعنت معهم وترفض حجز تذاكر السفر لهم قبل تنازلهم الكامل عن مستحقاتهم.

وكانت وكالة "بلومبرغ" قد ذكرت أن مجموعة "بن لادن" السعودية قررت إلغاء العديد من الوظائف وتخفيض رواتب العاملين فيها، وذلك بعد تضرر أعمالها بسبب أزمة فيروس كورونا.

وأشارت الوكالة إلى أن المجموعة، التي تعد أكبر شركة إنشاءات في السعودية، قامت بتسريح موظفين أو أرسلتهم في إجازة بدون أجر، خاصة أولئك الذين كانوا يعملون في مواقع البناء.

وأفادت "بلومبرغ" نقلا عن وثيقة داخلية، بأن تخفيض الرواتب طال نحو نصف الموظفين، الذين يبلغ عددهم 100 ألف شخص.

وفي العموم يعاني الاقتصاد السعودي من هبوط بنسبة 50 بالمئة في أسعار النفط الخام هذا العام، بالإضافة إلى إجراءات الإغلاق لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث ضاعفت الحكومة السعودية ضريبة القيمة المضافة ثلاثة أضعاف، وخفضت مخصصات موظفي الدولة، وسحبت الكثير من احتياطياتها الأجنبية.

وفي أوائل شهر مايو/أيار الماضي، سمحت الحكومة السعودية لشركات القطاع الخاص بخفض الرواتب بنسبة تصل إلى 40٪ لمدة تصل إلى ستة أشهر، كما منحت أصحاب العمل مزيدًا من الحقوق لإنهاء العقود.

المصدر : الجزيرة مباشر + بلومبرغ + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة