"مقطع إباحي" يثير غضب البوذيين في ميانمار

يسود غضب كبير في ميانمار إثر انتشار شريط فيديو إباحي مدته 12 دقيقة التقطت مشاهده في مدينة باغان السياحية المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث والتي تضم آلاف المعابد البوذية.

ونُشر المقطع على موقع إباحي من جانب حساب منسوب لزوجين إيطاليين في الثالثة والعشرين من العمر.

وأثارت المشاهد الإباحية التي ظهر فيهما الثنائي سخطا في ميانمار حيث انتشرت رسائل التنديد عبر وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد.

وكتب أحد مستخدمي فيسبوك "معابدنا البوذية في باغان هي أرضنا المقدسة".

وشوهد التسجيل المصور أكثر من 250 ألف مرة حتى مساء الخميس، غير أنه حصد علامات عدم إعجاب تمثل ضعف عدد الإعجابات.

وعلت أصوات في ميانمار تندد بما اعتبرته "إهمالا" من جانب المسؤولين عن الأمن في المواقع الدينية في باغان وسط دعوات إلى اتخاذ إجراءات عقابية.

واعتبر رئيس اتحاد وكالات السفر في بورما ميو يي أن هذه الحادثة سترتد سلبا على القطاع السياحي الذي تلقى ضربة قوية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال لوكالة فرانس برس "نمرّ في مرحلة عصيبة بفعل العدد القليل من السياح الذين يقصدوننا".

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة