هولندا تستدعي السفير السعودي للاشتباه في صلة بلاده بحركة إيرانية معارضة

وزير الخارجية الهولندي شتيف بلوك
وزير الخارجية الهولندي شتيف بلوك

قالت وسائل إعلام هولندية إن وزير الخارجية شتيف بلوك استدعى السفير السعودي في بلاده لاحتمال وجود صلة للرياض بحركة إيرانية معارضة، تم القبض على شخص مشتبه في انتمائه إليها بهولندا.

ونقلت وكالة الأنباء الهولندية عن متحدث باسم الخارجية أن الوزير بلوك أراد أن يبلغ السفير السعودي فقط بأن "مثل هذه الأنشطة غير المرغوب فيها، كتلك التي تتهم بها الحركة في الدنمارك، ليست مقبولة".

وألقت السلطات الهولندية في مدينة دلفت القبض على إيراني متهم بالتخطيط لشن هجوم في بلاده. وقالت وسائل إعلام هولندية إن الرجل، 40 عاما، متهم بالانتماء إلى منظمة "النضال العربي لتحرير عرب الأحواز".

وقالت وكالة الأنباء الهولندية إن السلطات صادرت هواتف وأجهزة حفظ ونقل بيانات أخرى أثناء تفتيش مسكن المشتبه به.

وأوضحت أن الادعاء العام بدأ التحقيق في هذه القضية في الشهر الماضي بناء على معلومات وردت من جهاز الاستخبارات.

وحسب بيانات الخارجية الهولندية، فإن السلطات لا تتهم الرجل المقبوض عليه بالتجسس لصالح السعودية كما هو الحال مع ثلاثة أشخاص آخرين تم القبض عليهم في الدنمارك بتهمة الانضمام إلى الحركة.

وأعلنت السلطات الدنماركية القبض على ثلاثة أعضاء ينتمون لحركة "النضال العربي لتحرير الأحواز" للاشتباه في التجسس لصالح السعودية في الدنمارك.

وقال رئيس جهاز الأمن الدنماركي فين بورش أندرسن إن الثلاثة الذين ألقي القبض عليهم هم قياديون في الحركة.

وأضاف أن الأعضاء الثلاثة يواجهون اتهامات بالتورط في أنشطة استخباراتية لصالح جهاز استخبارات سعودي بين عامي 2012 و2018.

وذكر جهاز الأمن الدنماركي أن القياديين الثلاثة كانوا يجمعون معلومات عن أفراد في الدنمارك والخارج ويقومون بإرسالها إلى جهاز استخبارات سعودي.

وتسعى الحركة، التي تتخذ من هولندا والدنمارك مقرا لها، إلى الانفصال عن إيران.

المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة