محادثات السلام الأفغانية: ترمب يعلن انتهاء المفاوضات مع طالبان

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قال إن المحادثات مع قادة حركة طالبان الأفغانية انتهت

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الإثنين، إن المحادثات مع قادة حركة طالبان الأفغاني انتهت وإنه لا يزال يفكر في سحب القوات الأمريكية من أفغانستان.

محادثات السلام الأفغانية انتهت بالنسبة لي
  • أضاف للصحفيين لدى مغادرته البيت الأبيض متجها لنورث كارولاينا بعد أن ألغى محادثات سرية كانت مقررة في كامب ديفيد بشأن خطة للسلام في مطلع الأسبوع “بالنسبة لي لقد انتهت”.
  • فيما يتعلق بسحب بعض من القوات الأمريكية من أفغانستان والبالغ قوامها 14 ألفا قال “نود أن ننسحب لكننا سنخرج في الوقت المناسب”.

وأعلن ترمب، مساء السبت الماضي، عبر تويتر، أنه ألغى “على الفور” مفاوضات السلام التي يجريها منذ عام مع حركة طالبان، بعدما أعلنت مسؤوليتها عن هجوم كابل الأخير.

وكانت الحركة قد أعلنت مسؤوليتها عن هجوم في العاصمة الأفغانية كابل، الخميس الماضي، أسفر عن مقتل 12 شخصًا بينهم جندي أمريكي، لتتوقف بذلك مباحثات استمرت سنة لإنهاء 18 عامًا من النزاع في أفغانستان.

طالبان تشترط توقيع اتفاق مع الأمريكيين لوقف الهجمات
  • حركة طالبان قالت إنها لن توقف هجماتها على الأمريكيين ما لم يوقفوا مهاجمتهم ويتوصلوا إلى اتفاق سلام، كما نفت الرئاسة الأفغانية ما تناولته وسائل إعلام عن دور لدولة قطر في الصراع الأفغاني.
  • في مقابلة مع الجزيرة، قال المتحدث باسم وفد طالبان المفاوض سهيل شاهين إن الحركة وافقت على دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لها إلى منتجع كامب ديفد ولكن ليس قبل توقيع الاتفاق.
  • أضاف شاهين “سنوقف هجماتنا على الأمريكيين فقط إذا توقفوا عن مهاجمتنا ووقعوا الاتفاق”.
  • المتحدث باسم وفد طالبان قال إن الحركة تسيطر على نحو 70% من أفغانستان وترصد حركة القوات الأجنبية وغيرها.
  • فيما يتعلق بالحوار مع الحكومة، قال شاهين للجزيرة إنه إذا وقع الاتفاق مع الأمريكيين فستنظر الحركة في أمر مشاركة الحكومة في الحوار الأفغاني، مضيفا “بعد الانسحاب الأمريكي سيشارك جميع الأفغان في إعادة بناء البلد من دون استثناء”.
  • قال شاهين أيضا إن الاتفاق مع الأمريكيين يقوم على أربعة محاور، وهي انسحاب كل القوات الأجنبية من أفغانستان، وعدم السماح باستخدام أراضي أفغانستان ضد أمريكا وحلفائها، وإطلاق محادثات أفغانية داخلية، ووقف إطلاق النار سيكون ضمن أجندة ستناقش خلال المحادثات الأفغانية.
المتحدث باسم وفد طالبان المفاوض سهيل شاهين
الأمريكيون سيعانون أكثر:
  • المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد كان قد أعلن أمس في بيان أن الأمريكيين سيعانون أكثر من أي طرف آخر بسبب إلغاء محادثات السلام مع واشنطن والتي كانت تنعقد في الدوحة منذ شهور، مضيفا أنها كانت تجري بصورة سلسة حتى قرر ترمب إلغاءها السبت.
  • جدد المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية صديق صديقي نفيه ما تناولته بعض وسائل الإعلام بخصوص دولة قطر ودورها في الصراع في أفغانستان.
  • قال صديقي في تغريدة على تويتر إن “الصحافة الطائشة والاقتباسات غير الصحيحة تماما والتي لا أساس لها من الصحة” نسبت إليه ما لم يصرح به في المؤتمر الصحفي أمس الأحد.
  • أضاف “أنا أرفض ما نقلته عني قناة العربية بكل شدة”، وذلك بعدما نسب إلى صديقي قوله إن طالبان تقوم بقتل الشعب الأفغاني بأوامر من قطر.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات