أمهات المختطفين يطالبن بتحقيق دولي في قصف سجن ذمار

طالبت رابطة أمهات المختطفين في محافظة تعز اليمنية بتشكيل لجنة تحقيق دولية ومحاسبة جماعة الحوثي والتحالف السعودي الإماراتي على مقتل العشرات في كلية المجتمع بذمار.

ما القصة؟
  • شن طيران التحالف السعودي الإماراتي السبت الماضي 31 أغسطس/ آب عدة غارات على مبنى كلية المجتمع شمال مدينة ذمار الذي حولته جماعة الحوثي إلى معتقل يؤوي المئات من الأسرى والمعتقلين المؤيدين للحكومة الشرعية في اليمن.
  • أفادت مصادر طبية بانتشال جثامين 130 شخصا من تحت أنقاض المبنى فيما لا يزال آخرون في عداد المفقودين.
بيان الرابطة:
  • حملت الرابطة أمهات المعتقلين في وقفة نظمتها اليوم السبت بمدينة تعز( بثتها قناة الجزيرة مباشر) جماعة الحوثي المسؤولية عن اختطاف العشرات.
  • قالت الرابطة في بيان “مر أسبوع على جريمة استهداف طيران التحالف لسجن في ذمار ولا يزال العشرات في عداد المفقودين والذين احتجزتهم جماعة الحوثي المسلحة منذ أربعة أعوام، ومنعت عنهم الزيارات وإدخال الطعام والشراب لتسلمهم بعد ذلك إلى ذويهم جثثا وأشلاء”. 
  • أضافت الرابطة:” نستنكر الصمت الحقوقي والدولي والإنساني اتجاه هذه الجريمة، ونطالب بتكوين لجنة حقوقية دولية للتحقيق ومحاسبة المتسببين في ارتكابها وهم جماعة الحوثي المسلحة وطيران التحالف العربي”.
تنديد دولي:
  • كان مسؤولون أمميون قد نددوا بقصف التحالف السعودي الإماراتي للسجن في محافظة ذمار.
  • أدان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الغارات التي نفذها طيران التحالف وأسفر عن مقتل عشرات الأسرى والمعتقلين الموالين للحكومة الشرعية وإصابة آخرين.
  • يشهد اليمن للعام الخامس على التوالي حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.
  • منذ مارس/آذار 2015، يشن التحالف السعودي الإماراتي حربا في اليمن للتصدي للحوثيين، وأدى القتال إلى مصرع سبعين ألف شخص منذ بداية 2016، حسب تقديرات أممية منتصف يونيو/حزيران الماضي.

 

المصدر : الجزيرة مباشر