الحوثيون يعلنون وقف الهجمات على السعودية ويطالبون برد مماثل

مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين
مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين

أعلنت جماعة “الحوثي”، مساء الجمعة، وقف العمليات الهجومية على السعودية، وطالبوا الرياض بإعلان مماثل.

جاء ذلك في كلمة متلفزة لـ “مهدي المشاط” رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين (أعلى سلطة سياسية)، بثتها قناة “اليمن” في نسختها الحوثية، بمناسبة الذكرى الخامسة لسيطرة الجماعة على صنعاء.

مبادرة الحوثي
  • قال المشاط: “نعلن وقف استهداف أراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ الباليستية والمجنحة، وننتظر رد التحية بمثلها”.
  • أكد المشاط أن جماعته تحتفظ لنفسها بحق الرد، في حال عدم الاستجابة لمبادرته بوقف الهجمات على الرياض.
  • أكد أن “استمرار الحرب لن يكون في مصلحة أحد”، وأنها “قد تفضي إلى تطورات خطيرة (لم يحددها) لا نريدها أن تحدث”.
  • تابع: “نحن على يقين أن الضرر الأكبر من استمرار الحرب لن يكون علينا وإنما على دول العدوان (في إشارة إلى التحالف السعودي الإماراتي)”.
  • دعا المسؤول الحوثي التحالف بقيادة السعودية إلى رفع الحظر عن مطار صنعاء الدولي، ووقف اعتراض السفن المتجهة إلى البحر الأحمر.
  • طالب الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجميع الفرقاء إلى الانخراط الجاد في مفاوضات جادة وحقيقية تفضي إلى مصالحة وطنية شاملة، معلناً تجديد العفو العام.
  • قال: “ندعو كل المخدوعين من أفراد وقيادات إلى استغلال هذه الفرصة والعودة إلى حضن الوطن وجادة الصواب”.
  • ذكر أن جماعته نفذت ما يقارب 90% من التزاماتها في اتفاق استكهولهم الذي توصلت له الأمم المتحدة في السويد أواخر العام الماضي، متهماً الحكومة بعدم تنفيذ التزاماتها.
هجمات أرامكو
  • السبت الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي “بقيق” و”خريص” التابعتين لـ “أرامكو” شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة.
  • تعد هاتان المنشأتان القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.
  • حمّل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إيران مسؤولية الهجمات وهو ما نفته طهران، وأفادت تقارير إعلامية أمريكية مؤخرا بأن البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد.
  • تخوض الولايات المتحدة والصين حربا تجارية منذ أكثر من عام، لكنهما خففتا أخيرا من الرسوم الانتقامية بينهما، تمهيداً لاستئناف المفاوضات في أكتوبر/تشرين أول المقبل.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة