الجزيرة تطالب بالإفراج عن محمود حسين المعتقل منذ 1000 يوم

يتم الصحفي بقناة الجزيرة الإخبارية محمود حسين اليوم الخميس 19 سبتمبر/ أيلول 1000 يوم في السجن، بعد أن اعتقلته السلطات المصرية تعسفياً في ديسمبر/ كانون الأول 2016.

التفاصيل
  • شبكة الجزيرة الإعلامية جددت تنديدها باستمرار اعتقال الزميل محمود حسين التعسفي "في خرق سافر للقانون واعتداء على أبسط حقوقه الإنسانية".
  • الشبكة دعت أحرار العالم والهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان والجمعيات والمنظمات الداعمة لحرية الصحافة، لتوحيد جهودها لإبراز قضية محمود حسين والمشاركة في حملة تطالب بالإفراج عنه، والضغط على السلطات المصرية لتنفيذ قرار المحكمة الصادر في مايو/ أيار الماضي والقاضي بإطلاق سراحه.
  • الدكتور مصطفى سواق، المدير العام بالوكالة لشبكة الجزيرة الإعلامية قال إن الشبكة "تحمل السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن صحته (محمود حسين) وأمنه".
  • سواق دعا "باسم شبكة الجزيرة ونيابة عن كل زملاء محمود في الشبكة، جميع الصحفيين والحقوقيين وأصحاب الضمائر الحية للوقوف مع محمود والتضامن معه عبر كل الوسائل المتاحة".
  • الجزيرة أطلقت حملة تضامنية جديدة بالتزامن مع مرور 1000 يوم على اعتقال  محمود حسين، للتعريف بمعاناته، وحشد التأييد والمساندة لتسليط الضوء على قضيته، تتضمن عريضة تضامن رقمية، يطالب الموقعون عليها بالإفراج الفوري عن محمود حسين.

قضية محمود حسين
  • الجزيرة فندت في بيانات سابقة كل الاتهامات الموجهة للزميل محمود حسين ودعت في وقفات تضامنية نظمتها بمقر الشبكة وفي مكاتبها في أنحاء العالم المنظمات الحقوقيّة والإعلامية للتنديد باعتقاله والمطالبة بإنهاء معاناته.
  • الحبس الاحتياطي للزميل محمود حسين تجاوز المدة القانونية  وفقا للقانون المصري ومازال مسجونا رغم صدور قرار قضائي بإخلاء سبيله.
  • في 23 مايو/أيار الماضي، قررت محكمة مصرية إخلاء سبيل محمود حسين، ورفضت استئنافًا تقدمت به النيابة العامة على قرار الإفراج عنه، لكنه أعيد مرة أخرى للسجن على ذمة قضية جديدة.
  • محمود اعتقل في ديسمبر/كانون الأول عام 2016 خلال زيارة اعتيادية لعائلته بمصر، ولم يكن حينها مكلفًا بمهمة عمل أو تغطية صحفية.
  • منذ إيقافه جدّدت النيابة حبسه احتياطيًا مرات متتالية دون محاكمة. وتجاوز حبسه في ديسمبر/ كانون الأول 2018 المدة القصوى التي حددها القانون للحبس الاحتياطي وهي عامان. 
  • للمشاركة في حملة المطالبة بالإفراج عن محمود حسين: اضغط هنا.
المصدر : الجزيرة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة