إيران تدعو دولا خليجية "للعودة إلى صوابها" وتحذر من أي هجوم

حسين دهقان مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدفاعية
حسين دهقان مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدفاعية

دعا المستشار العسكري للمرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي دول الخليج إلى "العودة إلى صوابها".

جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن حسين دهقان مستشار الشؤون الدفاعية لخامنئي.

التفاصيل

وقال دهقان أيضا:

  • إيران ستقابل أي عدوان ضدها برد ساحق.
  • العدو على دراية كاملة باستعداد القوات المسلحة الإيرانية ويعلم أنه سيندم إذا قام بأي عدوان.
  • من يهاجم إيران سيتلقى ردا غير متوقع وضربات واسعة.
  • أمن مياه الخليج بعهدة إيران وأمريكا تتحمل مسؤولية فقدان الأمن الإقليمي.
  • أمريكا والسعودية أصيبتا بالصدمة والحيرة بعد ضرب منشآت أرامكو.
  • لن نتفاوض مع أمريكا ولا نريد الحرب معها وهي تتحمل مسؤولية عدم الاستقرار بالمنطقة.
  • ندعم اليمنيين في مقاومتهم العدوان على بلادهم وسنستمر في ذلك.
تحذير ظريف
  • وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف حذر في وقت سابق الخميس من أن أي ضربة أمريكية أو سعودية على إيران ستسفر عن "حرب شاملة" في مواصلة للهجة التحذيرات بعد اتهامها بتوجيه ضربة لمنشأتي نفط سعوديتين.
  • ظريف قال في مقابلة مع "سي إن إن" إن بلاده لا تريد حربا ولا "تريد الدخول في مواجهة عسكرية… لكننا لن نتوانى عن الدفاع عن أرضنا".
  • عندما سئل ظريف عن عواقب توجيه ضربة عسكرية أمريكية أو سعودية لإيران، قال "حرب شاملة".
حل سلمي
  • وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو رد على تهديدات إيران بشن "حرب شاملة" بالقول إن الولايات المتحدة ترغب في حل سلمي.
  • الوزير الأمريكي قال في مؤتمر صحفي في أبوظبي "نرغب بحل سلمي… وآمل أن ترى الجمهورية الاسلامية المسألة بالطريقة نفسها".
  • بومبيو قال إن بلاده ما زالت تسعى "لتشكيل تحالف في إطار خطوة دبلوماسية، بينما يهدد وزير الخارجية الإيراني بالحرب الشاملة والقتال حتى آخر أمريكي. نحن هنا لبناء تحالف يهدف إلى تحقيق السلام".
  • الوزير ذكر أن "الحل السلمي" هو ما يريده الرئيس دونالد ترمب، مؤكدا أن هذا ما يعمل على تحقيقه.
مؤشرات من البنتاغون

متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) قال إنهم مستمرون في "العمل مع السعوديين بينما يقومون بتقييم مصدر الهجوم والمسؤولية عنه".

وأضاف المتحدث:

  • المؤشرات الحالية تشير إلى أن إيران مسؤولة بشكل ما عن الهجمات على حقول النفط السعودية.
  • مدى السلاح المستخدم في الهجوم وطبيعته لا ينسجمان مع ممارسات الحوثيين السابقة.
  • نقدم الخيارات للرئيس وهو الذي يقرر في نهاية المطاف ما نقوم به.
  • هدفنا تجنب النزاع العسكري مع إيران والعودة إلى طاولة المفاوضات.
  • هجمات أرامكو تشكل تصعيدا كبيرا ولا بد من عودة الأطراف المعنية إلى المسار الدبلوماسي.
  • لدينا القوة الكافية في الشرق الأوسط لحماية قواتنا وردع أي هجوم ضدها.
  • القيادة الوسطى تبحث مع السعودية وسائل للحيلولة دون وقوع هجمات مماثلة.
  • الجيش الأمريكي يتشاور مع السعودية للبحث عن سبل لمواجهة التهديدات من شمال المملكة.
خلفية
  • الولايات المتحدة والسعودية اتهمتا إيران بالمسؤولية عن الهجوم الذي استهدف منشأتي نفط سعوديتين السبت الماضي.
  • واشنطن والرياض قالتا إنهما يبحثان مع حلفاء آخرين في منطقة الخليج الردود الممكنة على الهجوم، الذي وصفه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأنه عمل من أعمال الحرب استهدف المملكة.
  • إيران نفت الضلوع في الهجمات التي أعلنت جماعة الحوثي في اليمن، والتي تدعمها طهران، مسؤوليتها عنها.
المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة