نيويورك تايمز: مخدر “كريستال ميث” عدو جديد يهدد العراقيين

أقراص مخدر "كريستال ميث"
أقراص مخدر "كريستال ميث"

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن العراق يواجه عدوًا من نوع جديد وهو إدمان المخدرات الذي وصفته بأنه أحد تجليات التغيرات الاجتماعية في العراق بعد الغزو الأمريكي في 2003.

بعد الغزو
  • لم يكن إدمان المخدرات يشكل في السابق مشكلة كبرى في العراق لكنه شهد صعودًا عقب الغزو الأمريكي.
  • تعد محافظة البصرة جنوب العراق أكثر المحافظات الموبوءة بالمخدرات.
  • ارتفع عدد المعتقلين بتهم تتعلق بالمخدرات في البصرة من نحو 1300 في عام 2017 إلى 1500 في عام 2019.
  • في العام الماضي وحده أُدين 1400 شخص، أغلبهم من الرجال، في محافظة البصرة وحدها بحيازة أو بيع المخدرات، وخصوصًا مخدر “كريستال ميث”.
  • يوجد أكثر من 6800 سجين في السجون على مستوى البلاد مدانين بتهم تتعلق بالمخدرات، وفقًا للمجلس الأعلى للقضاء العراقي.
  • هذه الإحصائيات لا تشمل إقليم كردستان، الذي يمثل نحو خمس سكان العراق.
  • يعد هذا العدد صغيرًا نسبيًا في بلد يبلغ عدد سكانه نحو 39 مليون نسمة. لكن تركز إدمان المخدرات في أبرز مدينتين، هما البصرة والعاصمة بغداد، جعل المشكلة ملحوظة بشدة.
  • لأن المخدرات تمثل مشكلة جديدة إلى حد كبير في العراق، فلا يبدو أن قادة المجتمع أو المسؤولين الحكوميين مستعدون للتعامل معها بأساليب أخرى غير المحاكمات.
مشاحنات في البصرة
  • انتشار تعاطي المخدرات في البصرة، ليس سوى المرحلة الأخيرة من انزلاق المحافظة نحو الجريمة، عقب الغزو الأمريكي والإطاحة بصدام حسين عام 2003.
  • في غياب القبضة الصارمة لشرطة صدام حسين، تنافست الجماعات الدينية والقبلية للسيطرة على المحافظة الغنية بالنفط.
  • مع تفتت السلطة في المحافظة، أصبحت مكافحة الجريمة أقل فعالية، حتى أن بعض الميليشيات شاركت في شبكات إجرامية.
  • يقول معتقلون في السجون بسبب تعاطي المخدرات إنهم يعتقدون أن بعض مليشيات الحشد الشعبي تعمل مع تجار المخدرات والحكومة في الوقت نفسه، رغم أنه من الصعب إثبات أن أي من الميليشيات متورطة في تجارة المخدرات.
  • اليوم توجد قوات شرطة منتظمة ومتخصصة، لكن يبدو أنها غير قادرة على القضاء على تجار المخدرات.
  • رغم انخفض معدل البطالة بشكل عام في حقبة ما بعد صدام حسين، فإنها ظلت عند مستوى يقارب 20٪ بين الشباب، بحسب البنك الدولي ومصادر أخرى.
  • هذه النسبة تزيد في بعض أجزاء البصرة، ما يساهم في زيادة النشاط الإجرامي، وتعاطي المخدرات.
  • استخدام المنشطات والمخدرات بدأ في الانتشار على نطاق واسع قبل نحو سبع سنوات.
  • في ذلك الوقت، انتقلت العصابات إلى تجارة المخدرات وظهرت هناك كميات كبيرة من مخدر الكريستال ميث قادمة من إيران المجاورة، حيث توجد هناك العديد من المعامل، على حد قول أنغيلا مي، رئيسة قسم الأبحاث في وكالة المخدرات التابعة للأمم المتحدة.
  • مع تضييق إيران الخناق على المختبرات التي تنتج كريستال ميث، انتقل بعض الإنتاج إلى الدول المجاورة.
  • رياض عبد العباس، القاضي في محكمة البصرة الجنائية، قال إن المخدرات تدخل العراق أيضًا من السعودية والكويت.
  • عادل عبد الرزاق، كبير قضاة محكمة الاستئناف في البصرة، قال إن العصابات الإجرامية يمكنها أن تدخل المخدرات عبر الحدود الطويلة وشط العرب.
  • يشير القاضي عبد الرزاق إلى العلاقة الوثيقة بين البطالة وتجارة المخدرات، حيث وجدت محكمة البصرة أن 90٪ على الأقل من المعتقلين بتهم تتعلق بالمخدرات عاطلين عن العمل.
حسين كريم احد ضحايا مخدر كريستال ميث، يعيش الآن في غرفة بلا نوافذ مع زوجته وأطفاله الثلاثة وشقيقه المعاق (نيويوك تايمز)
 كريستال ميث
  • يعد كريستال ميث أخطر أنواع مخدرات الأمفيتامين (منشطات الجهاز العصبي) المستخدمة في العراق، وربما الأكثر شعبية.
  • يجري تصنيع كريستال ميث بطريقة غير مشروعة تحت اسم كبتاجون.
  • يستخدم هذا الدواء بكثرة من قبل المقاتلين في الشرق الأوسط، مثلما استخدمت القوات المتحالفة الأمفيتامينات في الحرب العالمية الثانية لإبقاء الطيارين المقاتلين مستيقظين لفترات طويلة أثناء تنفيذ الغارات الجوية.
  • راينر بونغز، الخبير في وكالة مكافحة المخدرات التابعة للأمم المتحدة، قال: يُعرف الكبتاجون أحيانا باسم مخدرات المقاتلين من أجل الحرية. فأنت تأخذ الكبتاجون، وتزعم أنك تشعر أن لديك المزيد من الطاقة.
مأساة حسين كريم
  • حسين كريم (32 عامًا) هو أحد ضحايا مخدر كريستال ميث في العراق.
  • باع كريم سياراته الثلاث، والأرض التي كان يخطط لبناء منزل عليها، وأنفق عدة آلاف من الدولارات، هي كل مدخراته، كل ذلك من أجل تعاطي الكريستال ميث.
  • يعيش كريم الآن في غرفة بلا نوافذ مع زوجته وأطفاله الثلاثة وشقيقه المعاق.
  • يوضح كريم أنه كان يعمل كمشغل للمعدات الثقيلة في البناء، قبل أن يصبح مقاتلًا في مليشيات الحشد الشعبي.
  • كريم أشار إلى أنه كان يشتري الكريستال ميث عندما كان يتدرب في إيران.
  • يقول كريم إنه ظل يتعاطى هذا المخدر لمدة ثماني سنوات قبل أن يتعرض للسجن، وهو الآن لا يجد أي فرصة عمل.
المصدر : نيويورك تايمز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة