جونسون: هناك تقدم هائل في المفاوضات بشأن بريكست

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في مقابلة نشرت، الأحد، أنّ هناك “تقدّماً هائلاً” يجري إحرازه للتوصّل إلى اتّفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتّحاد الأوربي.

كثير من العمل
  • قال جونسون في المقابلة التي نشرتها صحيفة ميل أون صنداي، إنه “سيكون هناك الكثير من العمل حتّى، 17 من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، موعد آخر قمّة للاتّحاد الأوربي قبل تنفيذ بريكست.
  • أضاف “لكنّني ذاهب إلى هذه القمّة وسأحصل على اتفاق، وأنا متفائل جداً”، مؤكدا في الوقت نفسه أنه “في حال لم نتوصل إلى اتفاق، فسنخرج في 31 من أكتوبر/ تشرين الأول.
  • قال جونسون “عندما تسلّمتُ هذه المهمّة، كان الجميع يقولون إنّه لا يُمكن إطلاقا إدخال أي تعديل على اتفاق الانسحاب. تراجعوا (قادة الاتحاد الأوربي) في هذا الشأن، وكما تعرفون، يجري حوار جيّد جداً”. وأضاف “هناك تقدم هائل يتم إحرازه”.
  • كرر جونسون أنه لن يوافق على تأجيل بريكست “تحت أي ظرف”.
مقترحات ملموسة
  • تأتي تصريحات جونسون قبل محادثات مقررة، غدا الاثنين، في لوكسمبورغ مع رئيس المفوضية الأوربية جان كلود يونكر ومفاوض الاتحاد الأوربي المكلف بملف بريكست، ميشال بارنييه.
  • في غضون ذلك، قال مسؤول أوربي قريب من المفاوضات إن الاتحاد الأوربي لا يزال “ينتظر تقديم مقترحات ملموسة”.
  • لكن حجم المعارضة في البرلمان لنهج جونسون اتضح، السبت الماضي،عندما انشق أحد النواب من حزبه المحافظ للانضمام إلى الحزب الليبرالي الديمقراطي المؤيد للاتحاد الأوربي.
  • تعهّد الحزب المعارض، الأحد، خلال مؤتمره السنوي بإلغاء بريكست إذا فاز في الانتخابات التشريعية من دون إجراء استفتاء كما كان يدعو سابقاً.
صعوبات
  • تولى جونسون منصبه في يوليو/ تموز الماضي متعهداً بإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوربي باتفاق أو بدونه، لكنه واجه مقاومة في مجلس العموم.
  • انضم محافظون متمردون الأسبوع الماضي إلى صفوف نواب المعارضة لتمرير قانون على عجل ينص على تأجيل بريكست حتى يناير/ كانون الثاني المقبل، ما لم يتوصل رئيس الوزراء إلى اتفاق مع بروكسل بحلول نهاية الشهر المقبل.
  • يسعى جونسون لإعادة التفاوض على البنود الواردة في الاتفاق الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي مع التكتل، ورفضها البرلمان، لكن قادة التكتل يصرّون على أنهم لن يقدموا أي تنازلات جديدة.    
  • تحدى 21 نائبًا محافظًا جونسون ودعموا تشريعًا يمنع بريكست بدون اتفاق، فأقالهم من الحزب الحاكم.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة