المنافسة تحتدم.. وزير الدفاع التونسي يستقيل ويترشح للرئاسة

وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي
وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي

قدم وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، الأربعاء أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في 15 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأودع الزبيدي (69 عاما) ملف ترشحه لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بعد جمعه لتزكيات شعبية وبمساندة أحزاب وسياسيين مستقلين.

وأعلن الزبيدي فور تقديم ترشحه عن استقالته من المنصب، كما تعهد بالبقاء على الحياد من جميع الأطراف السياسية بصفته مرشحا مستقلا.

وحظي الزبيدي بدعم حزب “حركة نداء تونس” وحزب “آفاق تونس”، كما يلقى دعما من منظمات أخرى.

وهذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها وزير دفاع تونس على الترشح لمنصب رئاسي في تاريخ البلاد.

من هو الزبيدي؟
  • وزير دفاع مستقل في حكومة يوسف الشاهد الحالية منذ سبتمبر/ أيلول 2017، وعرف بعلاقته القوية بالرئيس الراحل الباجي قايد السبسي.
  • شغل الزبيدي نفس المنصب في تعديل حكومي بعد ثورة 2011 واستمر في منصبه مع الحكومة المؤقتة برئاسة السبسي تمهيدا لأول انتخابات ديمقراطية أعقبت الثورة.
  • استقال من منصبه في مارس/آذار 2013 قبل أن يعود مجددا مع حكومة يوسف الشاهد.
  • حاصل على الدكتوراه في الطب، ومتخصص في علوم البيولوجيا، وعمل أستاذا جامعيا في عدة كليات، كما شغل مناصب حكومية في وزارات الصحة والبحث العلمي بالإضافة إلى وزارة الدفاع.
تصريحات الزبيدي
  • قررت الاستقالة رغم عدم وجود أي قانون يجبرني على ذلك، ولكن أخلاقيا رأيت أنه من واجبي الاستقالة من العمل الحكومي طبقا لما تفرضه قواعد اللعبة الانتخابية.
  • هدفي الثاني من الاستقالة هو تجنب الشبهات فيما يتعلق باستعمال وسائل الدولة في الحملة الانتخابية، وهو من شأنه أن يمس من الشفافية ونزاهة الانتخابات.
  • أريد التأكيد أنني مرشح مستقل، وسأبقى على حيادي وعلى نفس المسافة من كل الأطراف السياسية، ولكنني سأكون في خدمة كل التّونسيين مهما كانت انتماءاتهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية وبعيدا عن التجاذبات والمحاصصة السياسية.
أبرز المنافسين
  • سيكون وزير الدفاع في منافسة قوية مع مرشحين بارزين في السباق الرئاسي، من بينهم رئيس البرلمان المؤقت عبد الفتاح مورو مرشح حركة النهضة، ورئيسا حكومة سابقين هما حمادي الجبالي كمستقل ومهدي جمعة كرئيس لحزب البديل التونسي، والرئيس الأسبق المنصف المرزوقي المدعوم من ائتلاف “تحالف تونس أخرى” ومرشح الجبهة الشعبية المنجي الرحوي ومرشح حزب التيار الديمقراطي محمد عبو.
رئيس الوزراء التونسي السابق مهدي جمعة تقدم بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المبكرة (غيتي)
  • قال قياديون في حزب “حركة تحيا تونس”، الذي يقوده رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد إن رئيس الحركة سيكون مرشح الحزب للرئاسية، وهو ما لم يؤكده الشاهد حتى اليوم .
  • يحتاج المتنافسون إلى الحصول على الأغلبية المطلقة في الدورة الأولى للفوز بمنصب الرئاسة وفي حال عدم التوصل الى ذلك يتم تنظيم دورة ثانية بين المتنافسين الذين حلا في المركزين الأول والثاني.
المرزوقي يقدم أوراقه
  • قدم الرئيس التونسي الأسبق، محمد المنصف المرزوقي، الأربعاء، ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
  • المرزوقي كان قد أعلن أمس الثلاثاء عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية. وقال عقب الإعلان في حوار إذاعي إنه حصل على تزكيات عشرة نواب في البرلمان، وإنه سيقدم ترشحه في الأيام القادمة.
  • أعلن تحالف “تونس أخرى” بإجماع مكوناته، دعمه ترشيح المرزوقي للانتخابات الرئاسية المبكرة.
الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي تقدم أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية في تونس (غيتي)
الانتخابات الرئاسية
  • أمس الثلاثاء، قدم رئيس الحكومة الأسبق والقيادي السابق بحركة “النهضة” حمادي الجبالي، أوراق ترشحه للانتخابات، كما قرر مجلس شورى “النهضة”، ترشيح عبد الفتاح مورو، للانتخابات الرئاسية. 
  • تختتم فترة تقديم الترشحات في التاسع من أغسطس/ آب، وتعلن الهيئة العليا للانتخابات في 31 أغسطس/ آب على أبعد تقدير أسماء المرشحين النهائيين لهذه الانتخابات.
  • تنطلق الحملة الانتخابية من 2 الى 13 سبتمبر/ أيلول، وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 سبتمبر/ أيلول.
  • تعلن النتائج الأولية للانتخابات في 17 سبتمبر/ أيلول بحسب برنامج الانتخابات الذي أعلنته الهيئة العليا للانتخابات.
  • لم يتم بعد تحديد موعد الجولة الثانية من الانتخابات، والتي يجب إجراؤها إذا لم يحصل أي مرشح على أكثر من نصف الأصوات.
  • كان من المقرر أن تجري الانتخابات في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل لكن وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي دفعت هيئة الانتخابات إلى الدعوة لانتخابات مبكرة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة