إيران تطلب من الأمم المتحدة التصدي للعقوبات الأمريكية على ظريف

طلبت إيران من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، التصدي للعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على وزير الخارجية محمد جواد ظريف، واصفة الإجراء بأنه سابقة خطيرة.

انتهاك صارخ للقانون الدولي:
  • واتهم سفير إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي في رسالة إلى غوتيريش يوم الثلاثاء، الولايات المتحدة بالانتهاك الصارخ للمبادئ الأساسية للقانون الدولي، وحث المجتمع الدولي على إدانة السلوك الأمريكي.
  • روانجي كتب في الرسالة يقول “إجبار الدول على الإذعان لمطالب الولايات المتحدة غير القانونية يهدد التعددية كأساس للعلاقات الدولية، ويرسي سابقة خطيرة فيما يمهد الطريق أمام الذين يطمحون إلى انقسام الأمم وليس اتحادها”.
  • طالب روانجي الأمين العام للأمم المتحدة بلعب دور نشط في الحفاظ على سلامة الأمم المتحدة بما يتماشى مع “مسؤوليته في مواجهة الاتجاه الخطير الحالي”.
  • قال روانجي “الفرض غير القانوني للعقوبات على وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية ينتهك أيضا مبدأ المساواة بين الدول فيما يتعلق بالسيادة”.
  • ليس واضحا ما يمكن أن يفعله غوتيريش ردا على رسالة إيران، في حين امتنع ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة عن التعليق على هذه الرسالة.
ظريف: نقبل بالحوار والتعاون وليس فرض الإملاءات.
  • من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، خلال كلمة في طهران اليوم، إن الأسلحة التي تمتلكها إيران صنعتها بنفسها، وأن الحظر الذي فرض عليها دفعها للاعتماد على نفسها في صناعة الأسلحة.
  • ظريف، أوضح في كلمته أمام مراسم (حقوق الإنسان الإسلامية والكرامة الإنسانية) التي عقدت الأربعاء، إن” الإرهاب ليس مهاجمة المدنيين وحسب وإنما تجويع 82 مليون إيراني هو إرهاب أيضا”.
  • في كلمته قال وزير الخارجية الإيراني، في طهران إن بلاده تقبل بالحوار والتعاون وليس فرض الإملاءات.
  • أشار ظريف إلى” أنه لا ينبغي على أولئك الذين صمتوا على مقتل خاشقجي الحديث عن حقوق الإنسان” في إشارة إلى مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر من العام الماضي.
  • وقال ظريف” منعتم عنّا شراء الصواريخ فصنعناها ومنعتم عنا اليورانيوم المخصب بدرجة 20% فقمنا بتخصيبه، وسنقوم بتوفير كل شيء يمنعوه عنا”.
العقوبات على وزير الخارجية الإيراني:
  • واشنطن عقوبات على جواد ظريف الأسبوع الماضي تجمد أي ممتلكات أو مصالح له داخل الولايات المتحدة، لكن وزير الخارجية الإيراني قال إنه لا يملك أصولا هناك.
  • العقوبات على وزير الخارجية الإيراني، تشمل تجميد أي أصول أو أموال ربما يملكها في الولايات المتحدة، أو تلك التي تخضع لسيطرة كيانات وأفراد أمريكيين، بحسب وزارة الخزانة الأمريكية.
  • وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشين، برّر هذه العقوبات بأن ظريف قد ساعد في تنفيذ ما سماه “أجندة إيران المتهورة”.
  • طهران علقت على العقوبات الأمريكية بحق ظريف، وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني “الأمريكيون يلجؤون إلى السلوك الصبياني، ففي الوقت الذي كانوا يدعون كل يوم إلى الحوار بلا شروط مسبقة … قرروا معاقبة وزير الخارجية”
  • روحاني، أوضح في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي على الهواء مباشرة “هذا يعني أنهم فقدوا القدرة على التفكير بأسلوب عقلاني”.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة