40 قتيلاً بقصف لطيران حفتر استهدف عرساً جنوبي ليبيا

قصف على طرابلس
قصف على طرابلس

قال النائب في البرلمان الليبي رحمة آدم، إن قصفاً لقوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، بطائرة مسيرة، مساء الأحد، أودى بحياة العشرات، في مدينة مرزق، جنوب ليبيا.

وضع مأساوي
  • نقل مراسل الجزيرة، عن مصادر طبية، أن عدد الضحايا، حسب آخر الإحصائيات، بلغ 40 قتيلاً و40 جريحاً في مستشفى مدينة مُرزُق جنوب غربي ليبيا.
  • وسائل إعلام محلية، نقلت عن عضو المجلس البلدي، محمد عمر قوله، إنّ القصف أودى بحياة 41 شخصاً، وجرح أكثر من 60 آخرين.
  • عمر كشف عن قصف آخر، شنته طائرة عسكرية تابعة لحفتر، استهدفت حي القلعة السكني، ما تسبب بوقوع خسائر بشرية ومادية لم يحددها.
  • قالت مصادر محلية للجزيرة إن الوضع في المدينة مأساوي جدا جراء الغارة. 
  • أضافت المصادر أن هذه الغارة ليست الأولى، إذ سبقتها غارات أخرى، استهدفت مرافق مدنية عامة في المدينة.
  • النائبة في البرلمان، رحمة أبو بكر، ذكرت أن طائرة تابعة لحفتر، شنت أربع غارات جوية متتالية، على تجمع لأهالي مرزق خلال حفل زفاف.
  • حملت النائبة الليبية، البعثة الأممية، المسؤولية عن القصف. 
  • قالت في مقابلة سابقة مع الجزيرة، إن حفتر يستهدف مدينة مرزق، لصمودها أمام قواته، ورفضها النظام العسكري.
استهداف مطار معيتيقة
  • مطار “معيتيقة” الدولي بطرابلس، أعلن عبر حسابه الرسمي على موقع فيسبوك، نجاة طائرة مدنية، مساء الأحد، من قصف نفذته قوات حفتر.
  • أضاف أن طائرة، طيران البراق، (شرطة طيران ليبية خاصة)، التي كانت قاصدة مطار قرطاج الدولي في تونس نجت من قصف تعرض له المطار.
  • نشرت الصفحة صورة للطائرة، تظهر بالقرب منها دخان متصاعد، ناجم عن القصف، الذي لم توضح طبيعته.

إدانة أممية للقصف
  • المبعوث الأممي غسان سلامة، حذر من تهديد فرص مواطني غرب ليبيا في أداء فريضة الحج، جراء الاعتداءات على مطار معيتيقة الدولي بطرابلس. 
  • أدان سلامة، في بيان نقله الموقع الإلكتروني لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا، الضربات المتكررة التي استهدفت المطار. 
  • وفق سلامة، أجبرت الضربات الجوية التي استهدفت المطار، ما يربو عن 250 حاجًا على البحث عن ترتيبات بديلة، بعد تعرض المنطقة المتاخمة للمدرج الذي تستخدمه الطائرات التجارية للقصف. 
  • أشار إلى أن “هذه الهجمات تتواصل بدون هوادة” منذ بدء هجوم قوات خليفة حفتر، على طرابلس في 4 أبريل/نيسان.
دعوات للهدنة.. 
  • جدد سلامة دعوته إلى الشروع في هدنة، بمناسبة حلول عيد الأضحى المقبل، بغرض التخفيف من وطأة الأولويات الإنسانية العاجلة والبدء في معالجتها. 
  • دعا أطراف النزاع في ليبيا إلى اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة لضمان حماية السكان المدنيين.
  • شدّد المبعوث الأممي على أن مطار معيتيقة، يعد الوحيد الذي يعمل.
  • سلامة: “لا غنى لملايين المدنيين عن مطار معيتيقة، لتوصيل المساعدات الإنسانية في منطقة طرابلس الكبرى”.
خلفيات
  • معيتيقة هو المطار المدني الوحيد الذي يعمل في العاصمة الليبية حاليا، وعند توقفه يتم إحالة كل الرحلات إلى مطار مصراتة.
  • أسفر هجوم قوات حفتر على طرابلس منذ بدايته في 4 أبريل/نيسان الماضي وحتى 5 يوليو/تموز، عن سقوط أكثر من ألف قتيل، ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية. 
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة