مسؤول إماراتي سابق يدعو لتقسيم اليمن وإنهاء حكم هادي

نائب قائد شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان
نائب قائد شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان

قال ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، إن استقلال جنوب اليمن، أمر ضروري، واصفاً في تغريدة له أمس الأحد، عدم القيام به، بالتفريط في الأمن القومي العربي والخليجي.

أبرز تصريحات خلفان:
  • إنهاء ما يسمى بشرعية عبد ربه العلاج الحقيقي لاستقلال الجنوب.
  • التفريط في استقلال الجنوب تفريط في الأمن القومي العربي والخليجي.
  • من حق الجنوب أن يرحل أبناء الشمال في ظل الاعتداءات التي يقوم بها الشمال على مدن الجنوب؛ ففي كل مرة تضبط جماعة بحوزتها ما يهدد أمن واستقرار الجنوب.
  • سيظل الحوثي عميلاً إيرانياً مرفوضاً من كل يمني أصيل.

ردود فعل غاضبة:
  • أثارت تغريدات، خلفان، ردوداً غاضبة، من يمنين، اعتبروها دليلاً على تورط الإمارات في تهجير اليمنيين الشماليين من الجنوب.
  • اعتبر آخرون، ما قاله خلفان، تحريضاً على الطائفية والحرب القبلية في اليمن، وتكريساً لأفكار المناطقية والانفصال.
  • انتقد مغردون سياسات الإمارات والتحالف، الذي تقوده الرياض في اليمن.
  • سبقت دعوة خلفان، لاستقلال الجنوب، تغريدة تحدثت عن ذلك، من الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، قال فيها إن اليمن لن يكون واحداً موحداً بعد اليوم.
  • دفعت تغريدات عبد الله ناشطين ويمنيين، إلى مهاجمته، وتوجيه انتقادات للإمارات، التي كانت حليفة رئيسية للسعودية في حرب اليمن.
أفراد من القوات المسلحة الإماراتية في مدينة المخا اليمنية ـ أرشيف
هل انتهت حرب اليمن إماراتياً؟

الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبدالله قال إنّ الحرب في اليمن انتهت إماراتياً ويبقى أن تتوقف رسمياً.
تغريدة عبد الله، تباينت مع الموقف الرسمي المعلن لسلطات الإمارات، التي تنفي انسحابها من اليمن، وتؤكد أنها نفذت فقط عملية إعادة انتشار لإعطاء قوة دفع للسلام هناك.
وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، كان قد أكد في سلسلة تغريدات له الجمعة الماضية، أن بلاده اتفقت مع السعودية على استراتيجية المرحلة القادمة في اليمن. 
أشار قرقاش، إلى سياسة جديدة تتبعها الإمارات، تتمثل في تفادي المواجهة وتغليب العمل السياسي. 

اعتراف بالهزيمة

رأى مغردون أن حديث عبد الله، عن انسحاب الإمارات من حرب اليمن اعتراف بالهزيمة أمام إيران.
نبه مغرد آخر إلى أن تغريدات الإماراتيين الأخيرة، تؤشر على أن سياسات الإمارات في اليمن كانت خاطئة، لأنها أدت إلى تدمير البلاد عوض إحقاق السلام.

ماذا يحدث إذا انفصل الجنوب؟
  • مجلة فورين بوليسي الأمريكية، كشفت في مقال لها، أنه إذا استقل جنوب اليمن، الذي يسيطر عليه سياسيون وقوات موالية للإمارات، فإنه سيعتمد على الدعم المقدم من أبوظبي، ولهذا فإنه سيمنح الإمارات إمكانية الوصول إلى منشآته وأراضيه دون قيود.
  • أوضحت أنه إذا أدى هذا المأزق المستمر إلى تقسيم اليمن، فإن مصالح الإمارات ستظل قائمة.
  • المجلة: إذا نجح الحوثيون في السيطرة على أجزاء من شمال اليمن، وبالتالي توفير موطئ قدم لإيران، فسيكون التهديد محدودا بالنسبة للإمارات لكونها بعيدة جغرافيا.
خلفيات
  • الجمعة الماضية، قُتل 17 جنديا على الأقل وأُصيب أكثر من 10 آخرين، في هجوم لتنظيم القاعدة استهدف معسكرا لقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً في محافظة أبين، جنوبي اليمن.
  • يأتي ذلك بعد يوم واحد من سقوط العشرات من القتلى والجرحى، من قوات الحزام الأمني في محافظة عدن جراء هجومين على مركز للشرطة، ومعسكر الجلاء بالمحافظة.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة