العراق ينفي علاقته بناقلة نفط احتجزتها إيران بتهمة التهريب

صورة للناقلة الأجنبية التي قالت طهران إنها احتجزتها بسبب تهريب النفط-4 أغسطس
صورة للناقلة الأجنبية التي قالت طهران إنها احتجزتها بسبب تهريب النفط-4 أغسطس

نفت وزارة النفط العراقية أن تكون لها أية علاقة بناقلة النفط التي احتجزتها إيران في الخليج، أمس الأحد، وقالت إنها كانت تقوم بتهريب الوقود.

أبرز ما ورد في بيان وزارة النفط العراقية:
  • لا نقوم بتصدير زيت الغاز إلى الأسواق العالمية وإنما يقتصر التصدير على النفط الخام والمنتجات النفطية المعلنة وفق السياقات والآليات.
  • لا علاقة لنا بالناقلة التي احتجزتها إيران في الخليج لتهريبها الوقود.
  • السلطات العراقية المختصة تعمل على جمع المعلومات عن السفينة المحتجزة.
السفينة العراقية المحتجزة
  • مسؤولان عراقيان قالا إن المعلومات الأولية التي تم الحصول عليها تشير إلى أن -السفينة الصغيرة- المحتجزة تابعة لشركة شحن خاصة يملكها تاجر عراقي.
  • كان الحرس الثوري الإيراني أعلن الأحد أنه أوقف سفينة أجنبية في مياه الخليج بتهمة تهريب الوقود واحتجز طاقمها، وقال إن السفينة كانت قريبة من جزيرة فارسي الإيرانية قرب الحدود مع السعودية.
  • الحرس الثوري، أشار إلى أن قواته البحرية اعتقلت جميع أفراد طاقم السفينة الأجانب، وعددهم سبعة من جنسيات متعددة، موضحا أن السفينة كانت تحمل وقود مهرب من إيران في طريقها إلى دول عربية في الخليج.
  • بحسب بيان الحرس الثوري الإيراني فقد تم نقل السفينة الموقوفة إلى ميناء بوشهر جنوب غربي البلاد.
  • باحتجاز هذه السفينة، تكون إيران قد احتجزت ثلاث سفن نفط أجنبية خلال شهر واحد.
احتجاز ثلاث سفن خلال شهر..
  • كانت إيران احتجزت في 18 يوليو/تموز الماضي ناقلة نفط سويدية تحمل العلم البريطاني في مضيق هرمز، بعد أيام من احتجاز سلطات جبل طارق سفينة نفط إيرانية بتهمة نقل النفط إلى سوريا.
  • في 14 يوليو/تموز الماضي، احتجزت إيران ناقلة نفط ترفع علم بنما بتهمة تهريب الوقود، قبل أن يتم الإفراج عن طاقم الناقلة وهم من الجنسية الهندية.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة