تحذيرات أممية من اندلاع حرب أهلية في ليبيا

أضرار خلفها قصف قوات حفتر على إحدى المدارس في طرابلس
أضرار خلفها قصف قوات حفتر على إحدى المدارس في طرابلس

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قلقه من أن تغرق ليبيا في حرب أهلية إذا لم يتم اتخاذ خطوات على المدى القصير لوضع حد للنزاع بين حكومة الوفاق الوطني وحفتر.

التفاصيل

أدى الهجوم الذي يشنه اللواء المتقاعد خليفة حفتر على العاصمة الليبية طرابلس إلى مقتل العشرات وأجبر 120 ألفا على مغادرة منازلهم، وفق الأمم المتحدة.

الأمين العام للأمم المتحدة:
  • إذا لم يتم فعل شيء على المدى القصير، فمن المحتمل جدا أن يتحول النزاع الحالي إلى "حرب أهلية".
  • ضرورة التوصل إلى حلّ سياسي للنزاع في ليبيا، هناك حاجة إلى دعم كامل وجماعي من المجتمع الدولي.
  • أدعو الفصائل المتحاربة إلى وقف كل الأعمال القتالية والعودة إلى الحوار السياسي.
  • أحضّ جميع الأطراف على التوقف عن استخدام الأسلحة المتفجرة، بما في ذلك خلال الغارات والقصف الجوي في المناطق السكنية، نظرا الى أنها قد تضرب بشكل عشوائي.
  • إطلاق سراح اللاجئين والمهاجرين، "إن هؤلاء يحتاجون لمأوى آمن إلى حين معالجة طلب اللجوء الخاص بهم، أو إلى تلقّي مساعدة من أجل عودتهم بأمان إلى بلادهم".
  • أنا قلق حيال وجود مقاتلين أجانب ومرتزقة جنّدهم أطراف النزاع في ليبيا، وحيال تدفّق السلاح الى البلاد".
  • أطالب بالاحترام الصارم للحظر المفروض على الأسلحة الساري منذ عام 2011.
مركبة تابعة لقوات خليفة حفتر في بلدة غريان بعد هجوم شنه عليها-27 يونيو/ حزيران
 هجوم حفتر على طرابلس
  • أدت المعارك منذ بدء هجوم اللواء المتقاعد خليفة حفتر في أبريل/ نيسان على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، لمقتل ألف شخص وإجبار 120 ألفا على مغادرة منازلهم، وفق الأمم المتحدة.
  • أعلنت حكومة الوفاق الوطني، الأربعاء، أن قواتها عززت مواقعها في محور القربولي بمنطقة تاجوراء، الضاحية الشرقية للعاصمة طرابلس.
  • أوضح بيان للمركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، أن قوات الوفاق سيطرت على تمركزات لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بعد أن أرغمتها على الانسحاب تحت ضربات المدفعية الثقيلة.
  • في سياق متصل، سيطرت قوات حكومة الوفاق الليبية الثلاثاء على بوابات بمدينة غريان جنوب طرابلس، وبحسب مصادر عسكرية تابعة لحكومة الوفاق، فإن القوات عززت مواقعها على طول الحدود الإدارية لمدينة غريان.
  • بعد مرور أكثر من 4 أشهر من بداية هجومها على طرابلس، تعددت إخفاقات قوات حفتر، ولم تتمكن من إحداث اختراق حقيقي نحو قلب طرابلس.
  • منذ 2011، يعاني البلد الغني بالنفط من صراع على الشرعية والسلطة، ينحصر حاليا بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا وخليفة حفتر.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة