الانتخابات الرئاسية التونسية: مورو يتعهد ببناء جيش رابع

الغنوشي (يمين) قال إن الحركة رشحت مورو باعتباره شخصية توافقية قادرة على توحيد التونسيين
الغنوشي (يمين) قال إن الحركة رشحت مورو باعتباره شخصية توافقية قادرة على توحيد التونسيين

تعهد عبد الفتاح مورو، مرشح حركة النهضة التونسية، للانتخابات الرئاسية المقبلة، الجمعة، ببناء جيش رابع يسهر على تأمين تونس ومواطنيها من "الاختراقات المعلوماتية".

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة تونس، خصصته الحركة للإعلان عن برنامجها للانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وأقرت المحكمة الإدارية في تونس نهائيا، قبول ستة وعشرين مترشحا للانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في الخامس عشر من الشهر المقبل، بعد النظر في الطعون التي قدمها بعض المترشحين.

وأفاد أنيس الجربوعي عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بأن الأحكام التي أصدرتها المحكمة الإدارية باتة ونهائية.

وتنطلق، غدا السبت، الحملة الانتخابية للمترشحين للانتخابات الرئاسية في الخارج، لتتواصل إلى غاية 11 من سبتمبر/أيلول المقبل، فيما تبدأ الحملة الانتخابية داخل تونس في الثاني من سبتمبر المقبل وتنتهي في 13 من نفس الشهر.

أبرز تصريحات مورو
  • تعهد مورو بأن يكون رئيس كل التونسيين، وبأنه حال فوزه بالمنصب سيفصل بين الحزب والرئاسة.
  • كشف مورو عن أولى نقاط برنامجه الانتخابي، والتي تتمحور في "السعي نحو خلق طرق تعاون وترابط بين تونس ودول جوارها والعمل على دفع الانفتاح على أفريقيا باعتبارها قارة المستقبل".
  • شدد مورو على أنه سيعمل على أن "تصبح تونس عاصمة جامعة ومستشفى ومصنع أفريقيا".
  • دعا المرشح الرئاسي "رجال الأعمال وإطارات البلاد ومؤسساتها وكفاءاتها من أطباء ومهندسين إلى التوجه نحو Hفريقيا، وخلق مشاريع في عمق القارة، وبناء علاقات قائمة على التعاون والتضامن والإثراء".
  • أعرب مرشح النهضة عن أسفه لعدم استكمال إرساء المؤسسات الدستورية وعلى رأسها المحكمة الدستورية طيلة المدة النيابية الأخيرة للبرلمان وفق ما دعا له دستور 2014، مشيرا إلى أنه سيحرص على استكمال هذا المسار.
جيش رابع
  • تعهد مورو، بالعمل على"تدعيم الأمن والاستقرار في البلاد والتصدي للجريمة وضمان الأمن لكل مواطن والدفاع عن الممتلكات الخاصة وحماية المعطيات الشخصية".
  • مورو قال إنه سيعمل على "بناء جيش رابع يكون ضمن مجلس الأمن القومي (هيئة تابعة للرئاسة) يسهر على تأمين تونس ومواطنيها من الاختراقات المعلوماتية".
  • تنقسم القوات المسلحة التونسية إلى ثلاثة أفرع رئيسية، هي جيش الـبر وجيش الـبحر وجيش الـطيران.

سوق تونسية جزائرية موحدة
  • رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي قال في كلمة له بالمؤتمر ذاته، إن حركته تركت "بصمة بارزة" خلال المرحلة الانتقالية التي مرت بها البلاد منذ الثورة التي اندلعت ضد الرئيس المخلوع نظام زين العابدين بن علي أواخر 2010.
  • الغنوشي أشار إلى أن النهضة تطمح اليوم لإرساء نواة اقتصادية مغاربية مشتركة.
  • الغنوشي قال إن الحركة ستدفع نحو خلق سوق تونسية جزائرية موحدة.
  • شدد الغنوشي، على أن تونس لا يمكنها النهوض اقتصادياً بمعزل عن محيطها المغاربي والأفريقي والعربي.
  • الغنوشي قال إن الحركة رشحت عبد الفتاح مورو كمنافس في الاستحقاق الرئاسي باعتباره شخصية توافقية وقادرة على توحيد التونسيين حسب تعبيره.
"العدالة بين الجهات"
  • حزب "النهضة" عرض اليوم الجمعة برنامجا اقتصاديا للانتخابات التشريعية يقوم على العدالة الاقتصادية والاجتماعية بين جهات البلاد.
  • يرتكز برنامج الحزب الذي عرضه أمام المئات من انصاره على فك عزلة الجهات الداخلية للبلاد عبر زيادة مشاركة الشباب في عملية الانتاج.
  • شكلت ظاهرة التفاوت بين الجهات أحد أهم المطالب التي قامت عليها ثورة 2011 وأطاحت بنظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.
  • اقترح الحزب أفكارا تتعلق بدعم الشباب للاستثمار في الأراضي الفلاحية وتقديم تمويلات لمشاريعهم بشروط ميسرة كما تشجيع المهنيين على العمل في المناطق الداخلية.
  • قدم الحزب مقترحا في برنامجه يتعلق بدعم الفئات الضعيفة من المجتمع بتجهيز 200 ألف مسكن بالطاقة الشمسية ومنحهم تخفيضات في فواتير الاستهلاك.
خلفيات
  • رشح حزب النهضة لأول مرة في تاريخه القيادي عبد الفتاح مورو لخوض الانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في 15 من سبتمبر/أيلول القادم.
  • تقدم رئيس الحركة راشد الغنوشي للانتخابات التشريعية المنتظرة في السادس من شهر أكتوبر/تشرين الأول.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة