شاهد: نصر الله يتوعد إسرائيل بعد هجوم الضاحية الجنوبية ببيروت

توعد الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله إسرائيل وذلك في كلمة له ردا على سقوط طائرتين إسرائيليتين على الضاحية الجنوبية في بيروت.

أبرز تصريحات نصر الله
  • انتهى الزمن الذي تقصف فيه إسرائيل منطقة في لبنان وتبقى آمنة.
  • حزب الله سيفعل كل شيء لمنع الهجمات الإسرائيلية على لبنان مهما كلف الثمن.
  • لن يسمح لإسرائيل بقصف لبنان بعد الآن.
  • ما حصل ليلة أمس هجوم على هدف بالضاحية الجنوبية وهو أول عمل عدواني منذ أغسطس/آب 2006.
  • هذا أول خرق واضح وكبير لقواعد الاشتباك التي رسمت في عام 2006.
  • نحن أمام مرحلة جديدة وليتحمل الكل مسؤوليته ونحن في المقدمة.
  • على الجيش الإسرائيلي على الحدود أن ينتظر ردا وشيكا.
  • سقوط طائرتين مسيرتين إسرائيليتين في بيروت “خطير جدا جدا جدا”.
  • ما حصل ليلة أمس هجوم بطائرة مسيرة على هدف بالضاحية الجنوبية لبيروت.
  • قد يعتقد بنيامين نتنياهو أن هذا الخرق قد يمر ولكن إن سكت عنه سيؤسس لمسار خطير جدا على لبنان.
  • لن نسمح في لبنان بمسار يماثل ما وقع للحشد الشعبي في العراق وسنفعل كل شيء لمنعه.
  • منذ 2006 كنا قادرين على إسقاط طائرات مسيرة لكننا لم نفعل ذلك بسبب الأوضاع الداخلية في لبنان.
  • الزمن الذي تقصف فيه طائرات إسرائيلية لبنان ويبقى الكيان آمنا انتهى.
  • من الآن وصاعدا سنواجه المسيرات الإسرائيلية في سماء لبنان وسنعمل على إسقاطها.
  • المسيّرات الإسرائيلية صارت مسيّرات تفجير وعمليات قتل ومن حقنا مواجهتها.
  • الطائرات الإسرائيلية أغارت أمس على مركز لحزب الله في سوريا لا يوجد فيه إلا شباب لبنانيون ارتقى منهم شهيدان.
  • انتظرونا ليس فقط عند الحدود وما حدث ليلة أمس لن يمر.
  • لن نسمح بإعادة عقارب الساعة إلى الوراء ولا أن يكون لبنان مستباحا.
  • طلبنا من الدولة اللبنانية تحمل مسؤولياتها الأمنية في البقاع وبعلبك الهرمل.
  • لا بديل في منطقة البقاع عن الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية.
  • المجرمون فقط لا يريدون أن يتولى الجيش اللبناني مسؤولية الأمن في البقاع.
  • أدعو العائلات والعشائر إلى تحمل المسؤولية نحو الأشخاص المسيئين.
خلفيات
  • شكا لبنان إلى الأمم المتحدة من اختراق طائرات إسرائيلية بشكل منتظم مجاله الجوي في السنوات الأخيرة.
  • سقطت الطائرتان المسيرتان بعد ساعات من شنّ اسرائيل ضربات في سوريا، قالت إنها طالت أهدافاً إيرانية.
  • وقع الحادث بعد ساعات من إعلان الجيش الإسرائيلي أن طائراته قصفت قوات إيرانية وفصائل شيعية قرب العاصمة السورية دمشق قال إنها كانت تخطط لإطلاق “طائرات مسيرة هجومية” صوب إسرائيل.
  • سقطت الطائرتان فجر الأحد جنوب بيروت، وألحقت إحداهما بعد انفجارها أضراراً بالمركز الإعلامي لحزب الله والذي يقاتل منذ العام 2013 بشكل علني في سوريا دعماً لقوات النظام.
  • جاء هذا التطور بعد أشهر من تبادل تحذيرات عالية النبرة إزاء أي تصعيد عسكري بين إسرائيل وحزب الله، المصنّف “منظمة إرهابية” من قبل واشنطن وتل أبيب.
  • ذكر الجيش اللبناني في بيان أن الطائرتين طائرتا استطلاع إسرائيليتان، “سقطت الأولى أرضاً وانفجرت الثانية في الأجواء متسببة في أضرار اقتصرت على الماديات”.
  • خاضت إسرائيل وحزب الله حربا عنيفة لمدة شهر في العام 2006.
  • الميجر جنرال جوناثان كونريكوس، المتحدث باسم الجيش الإسرائيل: كان يجري التخطيط لإطلاق “عدد من الطائرات المسيرة الهجومية” في توقيت متزامن على شمال إسرائيل يوم الخميس، كل طائرة منها كانت ستحمل عدة كيلوغرامات من المتفجرات، لكن إسرائيل أجهضت هذه الخطة.
  • لم يكشف المتحدث عن الإجراءات التي اتخذتها إسرائيل في ذلك اليوم، لكنه وصف الطائرات المسيرة الهجومية التي كان من المقرر توجيهها لضرب أهداف بأنها شديدة الدقة.
  • كونريكوس: الطائرات المسيرة وصلت إلى مطار دمشق قبل عدة أسابيع مع “عملاء إيرانيين”، ثم نُقلت إلى مجمع يديره فيلق القدس بإحدى القرى جنوب شرقي المدينة.
  • كونريكوس: إسرائيل شنت هجوم السبت بعدما علمت أن محاولة أخرى لإطلاق الطائرات المسيرة كانت وشيكة.
  • تعتبر إسرائيل جماعة حزب الله أكبر تهديد عبر حدودها. وخاض الجانبان حربا استمرت شهرا في 2006، أسفرت عن سقوط نحو 1200 قتيل في لبنان معظمهم من المدنيين و158 قتيلا في إسرائيل معظمهم جنود.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة