بسبب السيول: قوى التغيير تدعو إلى إعلان السودان “منطقة كوارث”

الأمم المتحدة أعلنت، الخميس الماضي، مصرع 54 شخصًا، وتضرر نحو 193 ألفًا و800 شخص؛ جراء السيول والفيضانات
الأمم المتحدة أعلنت، الخميس الماضي، مصرع 54 شخصًا، وتضرر نحو 193 ألفًا و800 شخص؛ جراء السيول والفيضانات

دعت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، الحكومة إلى اتخاذ التدابير اللازمة، وبينها إعلان السودان “منطقة كوارث” في ظل توقعات بارتفاع مناسيب نهر النيل، مع استمرار هطول الأمطار.

التفاصيل:
  • أضافت قوى التغيير، في بيان، أنها تتابع بـ “اهتمام بالغ معاناة المواطنين، عقب الضرر الذي أحدثته الأمطار والسيول والفيضانات من دمار مريع لقراهم ومساكنهم وممتلكاتهم، وفقدان مؤلم للأرواح ونفوق المواشي والدواب”.
  • ناشدت المنظمات الطوعية الدولية والإقليمية والمحلية مساعدة المتضررين في المناطق المنكوبة.
  • ناشدت المواطنين أخذ الحيطة والحذر، خاصة في المناطق القريبة من مجاري السيول.
62 قتيلا جراء السيول:
  • وزارة الصحة السودانية أعلنت، الأحد، ارتفاع ضحايا السيول والأمطار التي اجتاحت البلاد منذ مطلع أغسطس/آب الجاري إلى 62 وإصابة 98 آخرين.
  • قال وكيل وزارة الصحة المكلف، سليمان عبد الجبار عبد الجبار: “لدينا القدرات والإمكانيات ولم نصل إلى إعلان الكارثة على المستوى العالمي (مرحلة الاستعانة بالإعانات والمساعدات الخارجية).
  • أضاف: “ارتفع عدد ضحايا الأمطار والسيول إلى 62، والإصابات إلى 98، كما تأثرت 17 ولاية بالأمطار والسيول من أصل 18 ولاية”.
  • أوضح أن عدد المحليات (إداريات) المتأثر بلغ 65 محلية وحوالي257 من القرى والفرقان والأحياء.
  • أشار إلى أن العدد الكلي للمنازل المنهارة كليا بلغ 22 ألف و676 منزلا، وعدد المنازل المنهارة جزئيا 13 ألفا و704 منزلا.
  • تضرر حوالي 150 من المرافق العامة بكل أنحاء السودان وفق ذات المصدر.
  • أكد أن أكثر الولايات تضررا هي ولاية النيل الأبيض (جنوب) التي تحتاج إلى جسر جوي ودعم.

والسبت، وجه والي ولاية الأبيض المكلف، اللوء حيدر علي الطريفي، “نداء استغاثة واستنفار” لتقديم المساعدات الإنسانية للمتاثرين بالسيول والأمطار بالولاية جنوبي البلاد.

ومنذ مطلع أغسطس/ آب الجاري، تشهد معظم الولايات السودانية أمطارا وسيولا غزيرة، أدّت إلى انهيار منازل، كما أدّت إلى قطع الطريق الرئيس الرابط بين الخرطوم ومدينة الأبيض.

قطر تطلق “تدخلا إنسانيا عاجلا”:
  • الهلال الأحمر القطري قال، الأحد، إنه أطلق “تدخلا إنسانيا عاجلا” لمساعدة المتضررين من الأمطار الموسمية والسيول التي اجتاحت المناطق السكنية في 15 ولاية سودانية.
  • أضاف، في بيان أن التدخل الإنساني يأتي بالتعاون مع الهلال الأحمر السوداني، وسيلحقه إطلاق مرحلة ثانية للتدخل خلال الأيام القليلة القادمة.
  • أوضح أنه “خصص مبلغا (لم يحدده) من صندوق الاستجابة للكوارث التابع له كتمويل مبدئي للتدخل الإنساني، الذي يهدف إلى توفير احتياجات المتضررين من السيول والفيضانات في 4 قرى متضررة في مدينة بحري بولاية الخرطوم”.
  • لفت الهلال الأحمر القطري إلى أن كوادره الإغاثية بدأت بالفعل في توزيع الناموسيات والبطانيات والفرش الأرضية وأواني المياه والطبخ وغيرها من الاحتياجات على أن تتواصل عمليات التوزيع لفائدة 735 أسرة تضم أكثر من 3600 شخص في عدد من القرى التابعة لمدينة بحري.

يذكر أن أكثر الولايات تأثرا بالكارثة هي ولايات الخرطوم والنيل الأبيض وكسلا، التي يوجد فيها الكثير من الأسر المحاصرة وسط المياه.

وفد إلى بورتسودان لمعالجة نزاع قبلي:
  • قررت قوى التغيير، قائدة الحراك الشعبي، إرسال وفد من أعضاء مجلسها المركزي إلى مدينة بورتسودان (شرق)؛ لاحتواء نزاع قبلي.
  • أعلنت اللجنة المركزية لأطباء السودان (غير حكومية) الخميس، مقتل مواطن، وإصابة 58 آخرين، 14 منهم بطلقات نارية، في بورتسودان.
  • كانت السلطات أعلنت، في مايو/ أيار الماضي، سقوط 7 قتلى و22 جريحًا؛ في صراع بين قبيلتين بولاية القضارف (شرق).
  • انتقل الصراع إلى بورتسودان، في الشهر نفسه؛ بسبب ندرة المياه في المدينة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة