طلب إطلاق سراحه.. تفاصيل الجلسة الثانية لمحاكمة البشير (فيديو)

الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير خلال إحدى جلسات محاكمته

قال أحمد إبراهيم محامي الرئيس السوداني السابق عمر البشير، السبت، إنه سيقدم طلبا لإطلاق سراح البشير بكفالة مالية.

“قضية عادية جدا”
  • إبراهيم أضاف للصحفيين أمام قاعة المحكمة “سنقدم طلب الإفراج بكفالة مالية اليوم لأنها قضية عادية جدا”.
  • خلال جلسة المحاكمة طلب القاضي تقديم طلب الكفالة مكتوبا وقال إن مكتبه مستعد لتسلم الطلب في أي وقت.
  • هاشم أبوبكر، أحد محامي الدفاع عن البشير، قال مخاطبا المحكمة “نلتمس من المحكمة الإفراج عن المتهم بالضمانات العادية”، ورد عليه القاضي الصادق عبد الرحمن “أحضروا طلبكم مكتوبا وسأنظر فيه”.
  • البشير متهم بحيازة عملات أجنبية واستلام هدايا بصورة غير رسمية.
جلسة المحاكمة
  • لم يتحدث البشير خلال جلسة محاكمته اليوم السبت.
  • جلس البشير، الذي ارتدى جلبابا تقليديا أبيض اللون، في القفص الحديدي نفسه الذي جلس فيه الاثنين الماضي مع انطلاق محاكمته.
  • خلال الجلسة الأولى، قال محقق إن البشير (75 عاما) أقر بتلقي 90 مليون دولار نقدا من السعودية خلال السنوات الأخيرة.
  • استمع القاضي في جلسة السبت لثلاثة شهود اثنان منهم محققان فتشا مقر إقامة البشير بعد إطاحته والآخر مصرفي.   
  • بعد انتهاء الجلسة، نقل البشير في موكب أمني شديد الحراسة إلى السجن، فيما تجمعت مجموعتان من المحتجين أمام مقر المحاكمة.
  • حددت المحكمة جلسة 31 أغسطس/آب الجاري لمواصلة الجلسات.

مظاهرات مؤيدة ومعارضة
  • تظاهر عشرات المتظاهرين مطالبين بمحاكمة البشير لدوره في النزاعات الدامية التي تقسم البلاد وليس فقط بتهم الفساد، وردّد المشاركون “البشير قاتل”.
  • قال ياسر محمد وهو يحمل صورة للبشير كتب عليها بالإنجليزية “قاتل” إن “البشير ارتكب عددا من الجرائم لابد من محاكمته بخصوصها وليس بخصوص هذه المبالغ المالية” فقط.
  • في الجهة المقابلة، تجمع عدد أقل من المتظاهرين الداعمين البشير الذي أطاحته احتجاجات غير مسبوقة استمرت أشهرا بعد 30 عاما في الحكم.
  • عبد الرحمن عمر قال لوكالة “فرانس برس” وهو يحمل صورة للبشير بالزي العسكري “جئنا هنا لمساندة رئيس البلاد الشرعي” للبلاد.
خلفيات:
  • في شهر مايو/ أيار الماضي وجه المدعون أيضا اتهامات للبشير بالتحريض على قتل المحتجين والضلوع فيه. ويواجه البشير كذلك اتهامات من المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بتدبير إبادة جماعية في إقليم دارفور السوداني.
  • بموجب اتفاق تقاسم السلطة بين الجيش وتحالف المعارضة الرئيسي، أدى عبد الله حمدوك رئيس الوزراء الجديد وأعضاء مجلس السيادة اليمين يوم الأربعاء إيذانا بتشكيل حكومة انتقالية ستدير البلاد لمدة ثلاث سنوات وثلاثة أشهر.
  • تمكن البشير من البقاء في الحكم وسط حركات تمرد وأزمات اقتصادية وعقوبات أمريكية ومحاولات انقلاب إلى أن أسقطه الجيش في أبريل/نيسان بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر 30 عاما.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات