رغم القبض عليه: القروي لا يزال مرشحا للرئاسة.. ومورو: حدث خطير

نبيل القروي، رجل الأعمال التوني والمرشح في الانتخابات الرئاسية

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس نبيل بفون، أن نبيل القروي لا يزال مرشحا لانتخابات الرئاسة ما لم يصدر ضده حكما قضائيا باتا، بعد توقيفه على خلفية قضية تبييض أموال.

التفاصيل:
  • رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أوضح أن “الفصل 27 من الدستور قال إن المتهم بريء حتى تثبت إدانته في محاكمة عادلة، وعلى هذا يبقى القروي مترشحا حتى تثبت إدانته في محاكمة عادلة”.
  • رئيس الهيئة أضاف أن المسألة تتطلب توضيحات، أهمها إذا كان سيتواصل التحفظ على القروي حتى مرحلة الحملة الانتخابية، فقد تثار تساؤلات حول حرمان مترشح من القيام بحملة انتخابية من المفروض أن يكون فيها مبدأ المساواة بين المترشحين.
  • أوضح بفون أن للقضاء السلطة الكاملة، وهو مستقل، وللقضاء التدابير الاحترازية التي يمكن أن يتخذها بأي شكل من الأشكال.
رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس نبيل بفون
ملابسات القبض على القروي
  • كانت وزارة الداخلية التونسية أعلنت، في وقت سابق مساء الجمعة، توقيف  القروي تنفيذا لأمر قضائي صادر بحقه بتهمة الفساد المالي.
  • النيابة العامة أعلنت في 8 يوليو/تموز، تجميد أموال القروي وشقيقه ومنعهما من السفر، في إجراء احترازي بعد توجيه اتهامات لهما بـ”غسيل أموال”.
  • صدرت القرارات بعد النظر في شكوى تقدمت بها جمعية (أنا يقظ) الناشطة في مجال مكافحة الفساد لاتهامها نبيل القروي وشقيقه غازي بتبييض أموال والتهرب الضريبي.
  • نقل نبيل القروي إلى سجن المرناقية بالعاصمة فور إيقافه، بينما لم يعرف مصير شقيقه بعد.
  • نبيل القروي، هو المالك السابق لقناة (نسمة) الخاصة، ويتزعم حاليا حزب (قلب تونس) الاسم الجديد لحزب (السلم الاجتماعي) الذي أعلن تأسيسه مؤخرا دون أن يُعرف له توجه حتى الآن.
  • منتصف يونيو/ حزيران الماضي، تخلى القروي عن رئاسة جمعية خيرية، حتى لا يتعارض مع القانون الانتخابي الذي يمنع مسؤولي الجمعيات من ممارسة السياسة.
نبيل القروي رجل الأعمال التونسي والمرشح في الانتخابات الرئاسية
موقف النهضة
  • من جانبها ‏أكدت حركة النهضة حرصها الشديد على استقلال القضاء والنأي به عن المناكفات السياسية وعن كل شبهة توظيف تمس من مصداقيته واستقلاليته.
  • جاء ذلك في بيان أصدرته الحركة في ساعة متأخرة الجمعة.
  • دعت النهضة في البيان الجهات المعنية إلى “تقديم التوضيحات الضرورية لإنارة الرأي العام حول مبررات الإجراء المتخذ وخلفياته، ‏كما عبرت أيضا عن تخوفها من “اختلاط الزمن القضائي مع الزمن السياسي ما يشوش على العملية الانتخابية”.
تاريخ القروي:
  • لا يملك القروي سجلا سياسيا لكنه برز في انتخابات 2014 بدعمه القوي للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي وحزب حركة نداء تونس الذي فاز بتلك الانتخابات.
  • ظهر القروي باستمرار على شاشة قناته التلفزيونية في صورة ناشط خيري وموزع للتبرعات في المناطق النائية البعيدة عن العاصمة، عبر جمعية خيرية تحمل اسم ابنه المتوفى خليل.
  • يعترف المرشح الرئاسي بأن الأعمال الخيرية التي يقدمها للفقراء أكسبته تعاطفا من فئات اجتماعية وعمرية محددة، لكن منظمات وأحزاب منافسة تتهمه بتوظيف قناته للدعاية الشخصية والمتاجرة بآلام الفقراء.
عبد الفتاح مورو: 
  • من جانبه اعتبر عبد الفتاح مورو مرشح النهضة أن ايقاف القروي حدث خطير جدا، معبرا عن مخاوفه من تداخل الأجندة القضائية مع الأجندة السياسية.
  • مورو أبدى خشيته خلال مؤتمر صحفي من أن تتداخل الأجندة القضائية مع الأجندة السياسية الانتخابية لتحدث ارتباكا من شأنه أن يفضي إلى أمر مجهول.
  • مرشح النهضة أضاف “احترم الطرف القضائي الذي أصدره وأعتبر أن القضاء مؤسسة محترمة”
  • اعتبر مورو أن هذه “مرحلة توحيد الجهود، وجمع الكفاءات ورص صفوف التونسيين وتجنب كل ما من شأنه أن يضر بمصلحة البلاد”.
مرشح حركة النهضة عبد الفتاح مورو أثناء تقدمه لأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية

 

المصدر : وكالات