تركيا: بدء عمليات المركز المشترك مع أمريكا بشأن المنطقة الآمنة في سوريا

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، السبت، إن مركز العمليات التركية الأمريكية المشتركة بشأن إقامة وإدارة منطقة آمنة في شمال شرق سوريا بدأ عملياته بشكل كامل.

أهم تصريحات أكار:
  • مركز العمليات المشتركة بدأ العمل بكامل طاقته. قيادة المركز ستكون بجنرال أمريكي وجنرال تركي.
  • أولى طلعات المروحيات المشتركة (مع الجانب الأمريكي) تجري اليوم.
  • تأسيس المنطقة الآمنة سيتم وفق الخطة المحددة.
  • نقاط المراقبة في إدلب تواصل أداء مهامها المسندة إليهم بشكل كامل. وفي حال تعرض هذه النقاط لأي هجوم سنمارس حقنا الكامل في الدفاع عن النفس.
  • رغم كل التحذيرات الموجهة إلى سلطات الاتحاد الروسي على جميع المستويات، إلا أن النظام يواصل عملياته ضد إدلب. هذه الهجمات تجعل الحاجة إلى الأمن في المنطقة أكثر إلحاحا.
  • النظام مدعوما من قبل روسيا يواصل مهاجمة قرى منطقة خفض التصعيد برا وجوا، منتهكا جميع الاتفاقيات، فيما السكان الأبرياء في المنطقة يفقدون أراضيهم رغم المقاومة.

الوزير التركي أشار إلى أن طائرة مسيرة أجرت أول طلعة جوية لها في 14 من أغسطس/آب الجاري.

وزارة الدفاع التركية نشرت صورة كتبت تعليقا عليها “جرى تنفيذ أول طلعة جوية مشتركة بين قادة أتراك وأمريكيين نفذتها مروحية، السبت، في إطار المرحلة الأولى من إقامة المنطقة الآمنة في سوريا”.

منطقة آمنة
  • أنقرة أعلنت الخميس الاتفاق مع واشنطن، بعد عدة جولات من المحادثات، على إطلاق المرحلة الأولى من الخطة المتعلقة بإنشاء منطقة آمنة شمال سوريا تفصل بين مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، والحدود التركية، على أن يتم تنفيذه بشكل تدريجي.
  • بحسب بنود الاتفاق، يهدف مركز العمليات المشترك في تركيا إلى “تنسيق وإدارة تطبيق المنطقة الآمنة” بالتعاون مع واشنطن.
  • الهدف من الاتفاق هو إنشاء منطقة عازلة بين الحدود التركية والمناطق التي تسيطر عليها “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تدعمها واشنطن، ولكن أنقرة تعتبرها “منظمة إرهابية” وامتداد لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمرداً ضدها على أراضيها منذ عقود.
  • يعد المقاتلون الأكراد في صفوف قوات سوريا الديمقراطية شريكاً رئيسياً للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن في قتال تنظيم الدولة. وتمكنوا من دحره بمناطق واسعة في شمال شرق سوريا.
  • القيادة العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط أعلنت مساء الجمعة على حسابها على تويتر أن قوات سوريا الديمقراطية أزالت الخميس بعض “تحصيناتها العسكرية” على الحدود، موردة صورا تؤكد ذلك، من دون تحديد المكان.
  • المقاتلون الأكراد تعهدوا السبت “ببذل كل الجهود لإنجاح مساعي واشنطن وأنقرة بشأن إقامة منطقة آمنة في شمال سوريا على طول الحدود مع تركيا.
المصدر : وكالات