مسيرات العودة: إصابة 122 فلسطينيا بينهم 50 بالرصاص في غزة

إخلاء صبي فلسطيني مصاب خلال مظاهرات اليوم في غزة
إخلاء صبي فلسطيني مصاب خلال مظاهرات اليوم في غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الجمعة، إصابة 122متظاهرا، بينهم 50 بالرصاص الحي، جراء اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة الأسبوعية، شرقي قطاع غزة.

التفاصيل
  • الوزارة قالت في بيان: “تعاملت الطواقم الطبية مع 122 إصابة بجراح مختلفة، منها 50 بالرصاص الحي من قبل الاحتلال الاسرائيلي”. ولم توضح الوزارة طبيعة بقية الإصابات.
  • ذكر بيان الوزارة أن من بين الجرحى 3 مُسعفين، أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أحدهم في يده، والثاني في رقبته، فيما أصيب الثالث في فخذه.
  • في غزة شارك، الجمعة، الآلاف من الفلسطينيين في المسيرات، وتجمعوا في 5 مواقع، تقع قرب السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة، وإسرائيل.
  • أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الذخيرة الحية، والرصاص المعدني، وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين.
     
“لبيك يا أقصى”
  • كانت حركة حماس قد دعت الفلسطينيين إلى المشاركة في المسيرات، التي أطلقت عليها اسم “لبيك يا أقصى”، كونها تتزامن مع الذكرى الخمسين لإحراق المسجد الأقصى على يد شخص أسترالي.
  • الحركة قالت في بيان أصدرته الإثنين الماضي: “نستنفر أبناء شعبنا الفلسطيني كافة، في غزة والضفة والقدس والداخل الفلسطيني المحتل، وأماكن تواجده كافة؛ للتعبير عن غضبهم والمشاركة الواسعة في مسيرات العودة، والفعاليات الجماهيرية والشعبية، وذلك يوم الجمعة المقبل”.
  • عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” خليل الحية، قال في كلمة ألقاها، خلال مشاركته في المسيرات، إن “الحشود التي شاركت اليوم، هي رسالة يقول فيها الشعب الفلسطيني “إن القدس والأقصى خطوط حمراء لا تقتربوا منها فتشتعل نيرانها فيكم”.
  • الحية أضاف: “سنبقى أوفياء لفلسطين والقدس على طريق العودة والتحرير مهما كلفنا ذلك من ثمن”.
     
خلفيات:
  • حلت الأربعاء الذكرى السنوية الـ50 للحريق الذي أتى عام 1969، على أجزاء واسعة من المصلى القِبلي المسقوف في المسجد الأقصى.
  • في 21 من أغسطس/آب 1969، أقدم مايكل دنيس روهان، أسترالي الجنسية، على إحراق المسجد الأقصى، ما تسبب بخسائر كبيرة فيه.
  • منذ مارس/ آذار 2018، يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.
  • بحسب توثيق مراكز حقوقية فلسطينية، ومنها مركز الميزان لحقوق الإنسان، فقد بلغت حصيلة ضحايا الانتهاكات الإسرائيلية في قطاع غزة ضد المشاركين في مسيرات العودة منذ انطلاقها بتاريخ 30 من مارس/آذار 2018، (208) شهداء، من بينهم (44) طفلاً، وسيدتين، و(9) من ذوي الإعاقة، و(4) مسعفين، وصحفيين اثنين.
  • كما أصيب نحو 18 ألف شخص، بينهم أكثر من 4 آلاف طفل و800 سيدة.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة