ريف إدلب: موجات نزوح وقوات النظام تسيطر على خان شيخون

قوات من جيش النظام السوري في مدينة خان شيخون
قوات من جيش النظام السوري في مدينة خان شيخون

سيطرت قوات النظام السوري، اليوم الجمعة، على مدينة خان شيخون، جنوب محافظة إدلب، لتحاصر المناطق التي تتمركز فيها نقطة المراقبة التركية التاسعة ببلدة مورك في ريف حماة الشمالي.

التفاصيل:
  • القوات التركية تتمركز في 12 موقعا، بموجب اتفاق مع روسيا، لمراقبة خفض التصعيد، ووقف إطلاق النار في إدلب.
  • قالت (وكالة الأنباء السورية) التابعة للنظام السوري، إن وحدات الجيش سيطرت على ست بلدات في ريف حماة الشمالي، أبرزها كفرزيتا واللطامنة، بعد معارك ضد فصائل المعارضة.
  • كما سيطرت قوات النظام على منطقة تل ترعي في ريف إدلب، لتطوق مدن وبلدات تسيطر عليها المعارضة في ريف حماة الشمالي، القريبة من نقطة المراقبة التركية التاسعة.
  • ذكرت قناة الإخبارية السورية، أن قوات النظام فرضت طوقاً على فصائل المعارضة، بمجموعة من البلدات في ريف حماة الشمالي.
  • بثت المحطة، لقطات مصورة، قالت إنها تظهر سيطرة النظام السوري على أكثر من12 تلا، يشرف على الطريق الرئيسي، الواصل بين دمشق وحلب.
  • بهذه السيطرة، أصبحت بعض المناطق في ريفي حماة وإدلب، تحت مرمى نيران النظام بشكل مباشر، ما يعني سهولة السيطرة عليها لاحقا.
  • بدأت قوات النظام السوري معاركها، في الثامن من أغسطس/آب، بعدما أعلنت انهيار وقف إطلاق النار، وتمكنت من السيطرة على مناطق عدة، وتجددت المعارك، اليوم الجمعة، في ريف اللاذقية، بين قوات النظام والمعارضة.
  • قال مراسل الجزيرة إن المعارضة تمكنت من وقف تقدم النظام بمنطقة الكبينة في ريف اللاذقية.
آثار المعارك ريف إدلب (رويترز)
تنديد تركي:
  • من جانبه أبلغ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، هاتفيا اليوم الجمعة أن هجمات النظام السوري على إدلب تشكل تهديدا حقيقياً على الأمن القومي التركي.
  • حذر أردوغان من “أزمة إنسانية كبيرة” جراء تقدم النظام، قائلاً إن خروقاته لوقف إطلاق النار في إدلب من شأنها أن تضر بمساعي الحل السلمي.
  • رغم عدم صدور تعليق مباشر من أنقرة، بشأن نقطة المراقبة المحاصرة، إلا أن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، ذكر في وقت سابق، الأربعاء، أنه من غير الوارد إغلاق أو نقل مركز المراقبة في مورك.
  • أوضح كالن أن النقاط باقية في مكانها، وستواصل جميع مراكز المراقبة الأخرى المقرر إقامتها أو التي أنشأناها في إطار اتفاق إدلب العمل في أماكنها.
  • يستضيف الرئيس التركي نظيريه الروسي والإيراني في أنقرة في 16 سبتمبر/أيلول القادم، لبحث الوضع في سوريا، وفق ما أعلن المتحدث الرئاسي، في قمة هي الخامسة من نوعها بين الرؤساء الثلاثة.
رتل عسكري تركي تعرض لقصف من النظام السوري أثناء توجهه إلى إحدى نقاط المراقبة قرب بلدة خان شيخون
قصف ونزوح:
  • كشف مراسل الجزيرة عن مقتل 3 مدنيين وإصابة آخرين، بقصف جوي لمروحيات النظام السوري على مدينة معرة النعمان جنوب إدلب.
  • استهدفت غارات روسية وسورية مشتركة، قرى وبلدات (تلمنس ويرشرقي ومعرشورين، وجرجناز، والغدفة) في ريف إدلب الشرقي، في حين نزح أكثر من خمسين ألف مدني، خلال 24 ساعة الماضية من ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

خلفيات:
  • تعرض رتل تركي كان في طريقه إلى مورك الإثنين الماضي، لقصف من طائرات النظام السوري، استهدف سيارة مرافقة تابعة لفصيل سوري معارض، ما أدى لتأخر وصوله إلى نقطة المراقبة التاسعة.
  • أحصت الأمم المتحدة منذ نهاية أبريل/نيسان الماضي، نزوح أكثر من 400 ألف شخص من ريفي إدلب وحماة، باتجاه مناطق أكثر أمناً خصوصاً بالقرب من الحدود التركية.
  • حذرت الأمم المتحدة من تعرض حياة ثلاثة ملايين مدني للخطر، إذا استمرت الهجمات على المرافق المدنية في إدلب، وقالت على لسان المتحدث باسمها، ستيفان دوجاريك، إن أكثر من نصف مليون شخص نزحوا خلال أربعة أشهر.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة