تونس: القبض على المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي

رجل الأعمال نبيل القروي المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية
رجل الأعمال نبيل القروي المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية

قام شرطيون بتوقيف المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية نبيل القروي مؤسس قناة “نسمة” التلفزيونية وشقيقه غازي، على الطريق إلى باجة، حسبما أفاد المسؤول في حزبه “قلب تونس” أسامة خليفي.

القبض على نبيل القروي
  • خليفي قال لوكالة فرنس برس: “قطعت 15 سيارة تابعة للشرطة الطريق وهرعت نحو سيارة نبيل قروي قبل أن يطلب منه شرطيون مسلحون باللباس المدني أن يرافقهم موضحين أن لديهم تعليمات بتوقيفه”.
  • إذاعة “موزاييك” الخاصة قالت نقلا عن مصدر قضائي Hن مذكرة توقيف صدرت بحق القروي.
  • ذكرت وسائل إعلام محلية، أن توقيف القروي جاء بناءً على صدور مذكرة توقيف بحقه، على خلفية قضية متعلقة بـ”غسيل أموال”.  
  • إذاعة “موزاييك” أضافت أن الدائرة قررت إصدار مذكرتي توقيف ضد الأخوين القروي، على خلفية قضية رفعتها ضدهما منظمة “أنا يقظ” وهي منظمة محليّة مستقلة مختصة بمكافحة الفساد، بتهمة التهرّب الضريبي وتبييض الأموال.
“قضية سياسية”    
  • وصفت قناة “نسمة” الخاصة التي يملكها القروي بأنه “تعرض لحالة اختطاف وهو حتى اللحظة مختف”.     
  • أوردت منظمة “أنا يقظ” على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك” أن القضاء أصدر بطاقتي إيداع ضد الأخوين قروي “بعد أربع سنوات من التشويه وهتك الأعراض”.

  • في مقابلة سابقة مع وكالة الأنباء الألمانية وصف نبيل القروي الدعوى القضائية بأنها “قضية سياسية بامتياز”. 
  • القروي قال “تستخدم الضرائب دائما من قبل السلطة، ذهبت إلى القضاء وهناك تسويات تحصل كل يوم، لا اعتقد أن مرشحا للرئاسة سيسعى ليمثل تونس أمام العالم وخلفه الكثير من القلاقل”.
  • القروي تابع: “شركاتي لها مشاكل مع الضرائب لكنها ليست معنية بالترشح للرئاسة، بالنسبة لي أنا نبيل القروي كشخص، فأنا لست مدينا للدولة ولو بدينار واحد”. 
خلفيات:
  • كانت النيابة العامة قد أعلنت في 8 من يوليو/تموز، تجميد أموال القروي وشقيقه ومنعهما من السفر، في إجراء احترازي بعد توجيه اتهامات لهما بـ”غسيل أموال”.
  • في 12 من يوليو/تموز، أعلنت هيئة الدفاع عن القروي أن محكمة مختصة أرجأت النظر في القضية المرفوعة ضد موكلها، إلى 23 من  الشهر نفسه، لاستكمال تقديم أدلة.
  • نبيل القروي يتزعم حالياً حزب “قلب تونس”، الاسم الجديد لحزب “السلم الاجتماعي”، الذي أعلن تأسيسه مؤخرا دون أن يُعرف له توجه حتى الآن.
  • منتصف يونيو/ حزيران الماضي، تخلى القروي، الذي أعلن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية، عن رئاسة جمعية خيرية، حتى لا يتعارض مع القانون الانتخابي الذي يمنع مسؤولي الجمعيات من ممارسة السياسة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة