انقلاب عدن يفاقم الأوضاع الإنسانية والمعيشية في تعز [فيديو]

بعد 10 أيام على انقلاب المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات على الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن، تفاقم الوضع الإنساني في مدينة تعز.

قطع مستمر:
  • قامت قوات الحزام الأمني بمنع الدخول إلى عدن، ومنع المركبات التي تنقل المواد الغذائية إلى تعز.

  • الخط الرابط بين عدن وتعز يتعرض لقطع مستمر وتوقف حركة المركبات بسبب الاشتباكات الدائرة بين كتائب أبو العباس المدعومة من الإمارات والحملة الأمنية المكونة من قوات الجيش والأمن في محافظة تعز في منطقة البيرين خارج مدينة تعز.
  • تضطر المركبات التي تنقل الغذاء والمشتقات النفطية إلى تعز، إلى المبيت في قارعة الطرقات بسبب انقطاع الخط مما يضاعف ويرفع من تكاليف النقل، الأمر الذي ينعكس على أسعار المواد الغذائية.
أزمة الغاز والمشتقات النفطية:
  • تشهد تعز ارتفاعا في أسعار المشتقات النفطية، حيث وصل سعر لتر البنزين إلى 500 ريال يمني-يساوي دولارا واحدا- في السوق السوداء، في حين لا يوجد في محافظة تعز محطات رسمية، ويشتري الأفراد احتياجاتهم من السوق السوداء.
  • اختفى الغاز المنزلي خلال العشرة الأيام الماضية من وكالات الغاز الرسمية والتي تمد المواطنين بأسعار الغاز الرسمية، حيث كان يباع رسميا في تعز بسعر 2500 ريال (ما يساوي 10 دولارات).
  • ارتفع الغاز في الآونة الأخيرة بشكل رسمي إلى 3500 ريال-14 دولار- للأسطوانة الواحدة، وبينما يختفي بشكل رسمي يتواجد في محطات السوق السوداء بسعر مضاعف حيث تباع أسطوانة الغاز بسعر 7000 ريال يمني.
  • يتجمع المواطنون والمركبات التي تعتمد على الغاز في طوابير طويلة أمام محطات السوق السوداء لأجل الحصول على احتياجاتهم، في وقت يشكو ملاك وكالات الغاز من نقص حصة محافظة تعز.
  • أشار ملاّك وكالات الغاز إلى زيادة في الطلب في ظل انقطاع الطريق وتأخر وصول الأسطوانات، في حين يبدي المواطنون استغرابهم من انعدام الغاز في الوكالات الرسمية وتوفره في السوق السوداء.
شعارات مناوئة للإمارات بمحافظة عدن جنوبي اليمن
ارتفاع أسعار المواد الغذائية:
  • شهدت المواد الغذائية والاستهلاكية، ارتفاعا في أسعارها بسبب توقيف مركبات التجار في نقطة الحديد التابعة للحزام الأمني من الدخول إلى عدن، حيث يقوم الحزام الأمني بمنع دخول أي مركبات تابعة لتجار تعز.
  • يُسمح لتجار محافظة لحج بالدخول إلى عدن، ما يضطر تجار تعز للاستعانة بتجار من محافظة لحج لتهريب المواد الغذائية إلى منطقة طور الباحة القريبة من محافظة تعز، الأمر الذي يضاعف ايجار النقل ويساهم بشكل شبه مباشر بارتفاع الأسعار.
  • حملات التهجير الأخيرة التي استهدفت أبناء المناطق الشمالية وإغلاق محالهم، تسببت في إغلاق التجار لمحلاتهم في مدينة عدن خوفا من ممارسات الحزام الأمني التي تستهدفهم، ما تسبب في اختفاء بعض المواد الغذائية وارتفاع أسعارها.
طريق جبلية وعرة:
  • الطريق الجبلي الرابط بين تعز وعدن يضطر السكان لاستخدامه بعد أن قام الحوثيون بقطع طريق تعز عدن الرسمية والتي كانت تمر عبر منطقة (الحوبان والراهدة وكرش) حيث يفرض الحوثيون حصارا على تعز منذ ما يقارب خمس سنوات.
  • بسبب حصار الحوثيين تمر المركبات بطريق جبلية وعرة عبر (جبل هيجة العبد وطريق الكربة) التي تعتبر من أصعب الطرقات في اليمن.
  • تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي حوادث انقلاب للمركبات وهي تحمل المواد الغذائية، وتظهر الصور ازدحام المركبات في طريق الكربة الغير معبدة.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة