اليمن: تجدد الاشتباكات في شبوة ودعوة لمواجهة الخطر الإماراتي

تجدد الاشتباكات بين القوات المدعومة إماراتيا والقوات الحكومية بعتق مركز محافظة شبوة اليمنية
تجدد الاشتباكات بين القوات المدعومة إماراتيا والقوات الحكومية بعتق مركز محافظة شبوة اليمنية

أفادت مصادر عسكرية بمقتل 3 من قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتيا، وإصابة 10 بينهم قادة كبار في تجدد الاشتباكات بينهم وبين القوات الحكومية بعتق مركز محافظة شبوة اليمنية.

التفاصيل:
  • القوات الحكومية اليمنية قصفت معسكرات النخبة التابعة للأمارات بصواريخ الكاتيوشا.
  • المصادر أضافت أن السلطة المحلية في المحافظة فرضت حظر تجوال داخل عتق حتى الثامنة من صباح السبت.
  • أشارت إلى تعرض مستشفى المدينة إلى النيران بعد اتخاذ عناصر النخبة والمجلس الانتقالي منه خطا أماميا للدفاع.
  • كانت القوات الحكومية اليمنية قد سيطرت خلال الساعات الماضية على مدينة عتق، مركز محافظة شبوة جنوبي البلاد، بعد مواجهات مع مسلحي النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات.
  • حصلت الجزيرة على صور خاصة، تظهر مدرعة تابعة للقوات الإماراتية في محافظة شبوة بعد إعطابها، وذلك عقب الاشتباكات التي دارت بين قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتيا والقوات الحكومية في عتق.

وقالت مصادر محلية في وقت سابق،إن القوات الحكومية اليمنية، سيطرت الجمعة، على مدينة عتق، مركز محافظة شبوة، بعد اشتباكات مع قوات النخبة، المدعومة إماراتياً.

وأن الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى، في صفوف الطرفين، دون حصيلة واضحة.

الدعوة إلى ضبط النفس:
  • المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا دعا جميع الأطراف في محافظة شبوة بما فيها القوات التابعة له، إلى ضبط النفس والالتزام بدعوة وقف إطلاق النار التي دعت إليها قيادة التحالف السعودي الإماراتي.
  • دعا نزار هيثم المتحدث باسم المجلس إلى ضمان سلامة القوات التابعة للتحالف في المحافظة، في إشارة إلى مقر للقوات الإماراتية في منطقة بلحاف.
  • دعا هيثم الأمم المتحدة لأن يكون لجنوب اليمن تمثيل أساسي في أي مفاوضات قادمة.
خطر الإمارات تجاوز الخطر الإيراني:
  • السفير اليمني لدى الأردن علي العمراني قال إن خطر الإمارات على اليمن تجاوز خطر إيران، وإن أحدا لم يكن يتوقع ذلك.
  • أضاف العمراني في تغريدة على تويتر أن كل اليمنيين يدركون ذلك، حتى الذين تربطهم مصالح شخصية بالإمارات.

مظاهرات بتعز:
  • تظاهر مئات من أبناء محافظة تعز اليمنية في ساحة الحرية عقب صلاة الجمعة دعما للحكومة الشرعية.
  • هتف المتظاهرون ضد دولة الإمارات، ودعوا لطردها من التحالف ومغادرة قواتها اليمن، كما وصفوا وجودها بالاحتلال.

يشار إلى أن هناك سخطا شديدا في اليمن على الإمارات ودعمها للانقلاب الذي نفذه ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي في عدن.

الحكومة اليمنية: الإمارات تفجر الوضع
  • الناطق باسم الحكومة اليمنية الشرعية راجح بادي، قال في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، إن قيادة القوات الإماراتية في بلحاف بمحافظة شبوة، مسؤولة عن تفجير الوضع العسكري ومحاولة اقتحام مدينة عتق.
  • أكد بادي عزم الحكومة على مواجهة التمرد الذي يقوده المجلس الانتقالي، بكافة الوسائل.
  • أضاف بادي، أن توسيع التمرد المسلح إلى المحافظة إصرار على إفشال جهود التهدئة، واحتواء الأزمة. وتحديا لأهداف التحالف.
  • ذكر المتحدث أن موقف وحدات الحكومة العسكرية، ثابت ومتماسك، في التصدي للتمرد المسلح.

محاولات للتوسع
  • تسعى قوات النخبة المدعومة إماراتياً للتقدم في محافظة شبوة، بعد سيطرتها على محافظة أبين، الثلاثاء الماضي، والعاصمة المؤقتة عدن، قبل منتصف الشهر الجاري.
  • وزير النقل اليمني صالح الجبواني، قال إن قوات الجيش الوطني تسيطر على الموقف في مدينة عتق بشبوة رغم شدة المواجهة.

  • نفى الجبواني، بتغريدة على تويتر، سيطرة قوات النخبة على أي نقطة في المدينة، وانضمام قادة وضباط إليها.
انسحاب القوة السعودية
  • مصادر محلية، قالت للجزيرة نت، إنّ القوة العسكرية السعودية التي وصلت المدينة، غادرتها باتجاه منطقة بلحاف حيث مقر القوات الإماراتية.
  • المصادر: اجتمعت القوة السعودية بمحافظ شبوة، وانتهى الاجتماع بوعد سعودي، برفع تقرير عن الوضع إلى القيادة السعودية.
خلفيات
  • مجلس الوزراء اليمني، حذر في بيان له، أمس الخميس، من التدخل في عمل مؤسسات الدولة بعدن، التي سيطرت عليها قوات النخبة الانفصالية.
  • ناقش المجلس، خلال اجتماع في الرياض، وسائل مواجهة التمرد الذي تقوده في عدن، مجاميع مسلحة مدعومة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة وتابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.
  • عقب اجتماع استثنائي لها في الرياض الثلاثاء، حمّلت الحكومة اليمنية الإمارات مسؤولية انقلاب عدن، وطالبتها بالكف عن تمويل المليشيات، بينما نفت أبو ظبي عبر بعثتها لدى الأمم المتحدة أن تكون دعمت هذا الانقلاب.
  • كانت هيئة رئاسة البرلمان اليمني قد طالبت الرئيس عبد ربه منصور هادي بمراجعة العلاقات مع التحالف السعودي الإماراتي.
  • كشف وزير النقل اليمني صالح الجبواني، في وقت سابق، عن إعداد ملفات سياسية وحقوقية ضد الإمارات لرفعها إلى الهيئات والمحاكم الدولية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة