الجزائر.. مصرع 5 أشخاص إثر تدافع لحضور حفل مغني شهير

وقع الحادث خلال تجمع الجماهير، لمكان الحفل، أمام أحد مداخل ملعب 20أغسطس الرياضي
وقع الحادث خلال تجمع الجماهير، لمكان الحفل، أمام أحد مداخل ملعب 20أغسطس الرياضي

قتل خمسة أشخاص، وجرح آخرون، مساء الخميس، جراء حادث تدافع في العاصمة الجزائرية، قبيل حفل لمغني الراب عبد الرؤوف دراجي، الشهير باسم “سلوكينغ”.

تفاصيل الحادث
  • وقع الحادث خلال تجمع الجماهير، في مكان الحفل، أمام أحد مداخل ملعب “20 أغسطس” الرياضي.
  • تسبب الازدحام، في عمليات تدافع، أودت بحياة شابين وفتاتين، وإصابة نحو 21 آخرين.
  • وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، نقلت عن مصادر محلية قولها، إنه تم نقل الضحايا إلى إحدى مستشفيات العاصمة الجزائر.
  • مواقع جزائرية محلية، قالت إنّ الملعب كان ممتلئاً قبيل انطلاق الحفل بساعة، فيما كان بعض العالقين في الخارج يحاولون الدخول.
  • المغني “سلوكينغ” هو صاحب أغنية “الحرية”، التي انتشرت بين صفوف المتظاهرين، وأصبحت بمثابة النشيد الوطني للحراك الشعبي.
  • طرحت الأغنية في مارس/آذار الماضي، بعد أقل من شهر على بدء المظاهرات الكبرى في 22 من فبراير/ شباط ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

انتقادات لمتابعة الحفل
  • انتقد جزائريون في مواقع التواصل الاستمرار في متابعة الحفل رغم الحادث، ووصفوا الاستمرار فيه بالمخجل.

  • اعتبر آخرون أن موت الجزائريين في تدافع على حفل غنائي، فضيحة وخيبة بكل المقاييس وفق تعبيرهم.

  • أرجع بعض المغردين في تويتر، الحادثة إلى قلة التنظيم، والالتزام بالترتيب من قبل المتجمعين، مشيرين إلى أن المشكلة ليست في نجم الحفل.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة