إسرائيل تهدد وحماس تعلن النفير للمشاركة في جمعة “لبيك يا أقصى”

تقوم هيئة مسيرات العودة منذ أيام بالتحشيد للمشاركة في مسيرة العودة للضغط بشكل كبير على الاحتلال الاسرائيلي من أجل كسر الحصار
تقوم هيئة مسيرات العودة منذ أيام بالتحشيد للمشاركة في مسيرة العودة للضغط بشكل كبير على الاحتلال الاسرائيلي من أجل كسر الحصار

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” النفير العام للمشاركة في جمعة “لبيك يا أقصى”.

تفاصيل البيان:
  • نعلن النفير العام في جمعة لبيك يا أقصى في جميع الصفوف والأجهزة والأبناء والأنصار من أجل الذود عن القدس والمسجد الأقصى المبارك.
  • سنقف في وجه كل المخططات الصهيوأمريكية، ونساند المرابطين والمرابطات وأهلنا في القدس.
  • ندعو للنفير العام في غزة والضفة والقدس والداخل الفلسطيني المحتل، وأماكن تواجده كافة؛ للتعبير عن غضبهم والمشاركة الواسعة في مسيرات العودة والفعاليات الجماهيرية والشعبية، وذلك يوم الجمعة.
استعدادات فلسطينية للمشاركة في الجمعة الـ71
  • دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة للمشاركة في الجمعة الـ71 تحت اسم “لبيك يا أقصى” تزامناً مع ذكرى حرق المسجد المبارك.
  • تقوم هيئة مسيرات العودة منذ أيام بالتحشيد للمشاركة في مسيرة العودة للضغط بشكل كبير على الاحتلال الاسرائيلي من أجل كسر الحصار.
جيش الاحتلال يُهدد
  • هدد جيش الاحتلال الإسرائيلي الخميس بعدم تنفيذ “إجراءات تحسين حياة المواطنين في قطاع غزة”، مطالبا حركة حماس “بضبط الأوضاع في القطاع”.
  • قال المتحدث باسم الجيش في بيان صحفي إن “قطاع غزة يسير في ذروة مسار تُنفذ في إطاره اجراءات مدنية من شأنها اجراء تحسينات ملموسة في نواحي الحياة المدنية لسكان القطاع على المدى القريب والبعيد، يكفي لإدراك ذلك متابعة حالة الكهرباء والصيد والتصدير والاستيراد في القطاع قبل هذه الخطوات وبعدها”.
  • زعم الناطق باسم جيش الاحتلال أن حركة الجهاد الإسلامي تعمل على زعزعة تلك التفاهمات وتشويهها والمساس بها، مدعيا أن “الحركة ارتكبت سابقًا وتخطط حاضرًا لارتكاب اعتداءات من ضمنها عمليات إطلاق قذائف صاروخية”.
  • المتحدث باسم جيش الاحتلال: تداعيات عدم تنفيذ الإجراءات المدنية المهيأة من أجل سكان القطاع ستقع على عاتق الجهاد الإسلامي.
  • المتحدث باسم جيش الاحتلال: يجب على حماس، بصفتها الحاكم في غزة، بسط نفوذها ومنع هذه الأعمال والمخططات، ونحن مصممون على حماية سكان إسرائيل ولن نقبل بإطلاق القذائف الصاروخية من القطاع”.
  • المتحدث باسم جيش الاحتلال زعم أن إسرائيل ليست لديها مشكلة مع سكان القطاع، قائلا إن “الجهة التي ترتكب أعمال (إرهابية) ستمنع تحسين الوضع وتطوير الخطوات التي نُفذت ويخطط لتنفيذها مما سيمس بسكان القطاع بشكل العام”.
خلفيات:
  • خلال الأسبوع الماضي انطلقت عدة قذائف صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.
  • طائرات الاحتلال الاسرائيلي قصفت العديد من المواقع المدنية والأراضي الزراعية في قطاع غزة رداً على تلك الصواريخ.
  • شهد الشهر الماضي عدة محاولات فلسطينية للتسلسل داخل الحدود وتنفيذ عمليات فردية ضد جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة