مساع باكستانية لحشد موقف دولي ضد القمع الهندي في كشمير

عسكري هندي في شارع فارغ بسريناغار

تبذل باكستان جهودًا حثيثة لحشد موقف دولي يدين الإجراءات القمعية التي تمارسها الحكومة الهندية في كشمير.

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان شبّه مرارًا حزب بهارتيا جاناتا الحاكم في الهند بالنازيين، وحذر أيضًا من إمكانية حدوث “إبادة جماعية وشيكة” في كشمير بسبب الإجراءات القمعية الهندية.

أبرز تصريحات السفير الباكستاني في واشنطن “أسد مجيد خان”:
  • يجب أن يكون هناك موقف عالمي يرفض الممارسات الهندية.
  • باكستان ستواصل العمل بكل الطرق للدفاع عن حقوق الكشميريين.
  • تحذير رئيس الوزراء عمران خان من إمكانية وقوع إبادة جماعية في كشمير كان بسبب قسوة الإجراءات القمعية الهندية و”تاريخ” رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، (حيث اتهم مودي عام 2002 بالتورط في أعمال شغب أسفرت عن مقتل مئات المسلمين).
  • باكستان لا تحرض على العنف في كشمير، ومودي يستغل هذه المخاوف “للتستر على القمع، وتبرير وجود هذه القوات الإضافية، ثم إلقاء المسؤولية على باكستان”.
  • رؤية حزب بهارتيا جاناتا لكشمير هي نفس رؤيته لكل الهند، وهي “تحويلها إلى ولاية هندوسية”.
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قدم بادرة تعبر عن حسن النية وعرض التوسط في قضية كشمير، لكن باكستان ترغب في أن ترى المزيد من التحرك.
  • علاقة باكستان غير المستقرة مع الولايات المتحدة تسير في اتجاه إيجابي بعد زيارة رئيس الوزراء عمران خان إلى واشنطن.
  • الزعيمان يأملان في أن تؤدي المحادثات مع حركة طالبان إلى اتفاق سلام.
  • الصداقة الوثيقة بين باكستان والصين لا تمنع المزيد من التقارب بين إسلام أباد وواشنطن.
  • باكستان تريد أن يُنظر إليها في واشنطن على أنها “بلد مهم جدًا في حد ذاته” وليس من خلال “المنظور الهندي”.
متظاهرة كشميرية تطالب بالحكم الذاتي للإقليم المتنازع عليه بين الهند وباكستان (رويترز)
 مهمة صعبة لباكستان
  • قال مايكل كوغلمان، الخبير في مركز ويلسون، إن “مشكلة الصورة” التي تعاني منها باكستان بسبب تاريخها في دعم “المتمردين” في كشمير، إلى جانب العلاقات التي تتمتع بها الهند مع العديد من الدول، تعني أن إسلام أباد ستبذل جهودًا مضنية لحشد موقف دولي.
  • مجلس الأمن الدولي ناقش يوم الجمعة قضية كشمير لأول مرة منذ ما يقرب من خمسة عقود، لكنه رفض إصدار بيان بعد الاجتماع.
  • في غضون ذلك، تدّعي الهند أن قضية كشمير قد جرى تسويتها الآن بعد الإجراءات الهندية، حيث صرح وزير الدفاع الهندي راجناث سينغ خلال مظاهرة سياسية يوم الأحد بأن أي مفاوضات مستقبلية ستقتصر على الجزء الذي تسيطر عليه باكستان من كشمير.
الموقف الحالي في كشمير
  • بعد أسبوعين من إعلان الهند عن تغيير الوضع الخاص لكشمير ودمجها بصورة كاملة مع الهند، لا يزال انقطاع الاتصالات مستمرًا، بينما تتواصل الاحتجاجات على الإجراءات الهندية.
  • لا يزال الزعماء السياسيون في كشمير قيد الاحتجاز، حيث اعتقلت السلطات الهندية آلاف الأشخاص هناك، ومن بينهم سياسيون ونشطاء وصحفيون وكبار رجال الأعمال.
  • قال كوغلمان إن الوضع في كشمير الآن بات “متقلبًا للغاية. ومن الصعب جلب التنمية والاستثمار إلى مناطق النزاع”.
  • كوغلمان توقع تصاعد أعمال العنف في المنطقة مع تخفيف الهند للقيود على الحركة، ما سيعطي الكشميريين المزيد من الفرص للاحتجاج.
المصدر : موقع أكسيوس الأمريكي