“محادثات إيجابية”.. واشنطن تطالب بتسريع إحلال السلام بأفغانستان

وفد حركة طالبان في محادثات سابقة
وفد حركة طالبان في محادثات سابقة

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الأحد، المحادثات الأفغانية الأخيرة، بين الحكومة وطالبان، الهادفة لخفض عدد قوات الأمريكية في كابل بالإيجابية.

 وقبل أكثر من أسبوعين، قال مسؤولون كبار على دراية بالمحادثات لـ “رويترز”، إن جولة ثامنة من محادثات السلام بين الولايات المتحدة وحركة طالبان الأفغانية بدأت في قطر، واصفين الجولة بأنها ستكون المرحلة “الأكثر حسمًا” في المفاوضات.

اتفاق نهائي للسلام
  • ترمب قال في تصريحات صحفية، في ولاية نيوجيرسي الأمريكية، أن الاجتماع الذي عقده مع فريقه للأمن القومي بشأن أفغانستان جيد جدًا.
  • ضم الاجتماع نائب الرئيس ووزير الدفاع، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومستشار الأمن القومي، ووزير الخارجية، ومدير وكالة المخابرات المركزية، فضلًا عن المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان.
  • ترمب أوضح أن الاجتماع ركز على اتفاق نهائي للسلام، والمصالحة مع حركة طالبان.
  • كانت الولايات المتحدة، قد طالبت في وقت سابق، بتسريع عملية إحلال السلام بأفغانستان.
  • المبعوث الأمريكي الخاص لدى أفغانستان، زلماي خليل زاد، قال عبر تويتر، إن النجاح في إحلال السلام، سيضع الأفغان في موقف قوي لمواجهة تنظيم الدولة.

تداعيات هجوم كابل
  • السبت الماضي، هز تفجير استهدف حفل زفاف بكابل، تبناه تنظيم الدولة، وخلف 63 قتيلًا ونحو 200 جريح.
  • في تغريدة له عبر تويتر دان الرئيس الأفغاني أشرف غني، الهجوم ووصفه بـ الهمجي، واتهم حركة طالبان “بتهيئة الساحة للإرهابيين للقيام بالهجوم”.
  • حركة طالبان نفت علاقتها بالهجوم، وهو الأكبر من حيث عدد الضحايا، ضمن التفجيرات الأخيرة التي وقعت في أفغانستان.
  • أدان ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم الحركة الهجوم، وقال في رسالة نصية لوسائل الإعلام إنه لا يوجد مبرر لعمليات القتل المتعمد واستهداف المدنيين من النساء والأطفال.

المحادثات الأمريكية الأفغانية
  • يأتي هذا الانفجار في الوقت الذي اختتمت فيه الولايات المتحدة وحركة طالبان جولة ثامنة من المحادثات الساعية للتوصل إلى اتفاق يسمح لواشنطن بخفض عدد قواتها في أفغانستان، وفق ما أعلنه الطرفان الإثنين الماضي.
  • تشهد أفغانستان منذ سنوات مواجهات وأعمال عنف شبه يومية بين عناصر الأمن والجيش من جهة، وعناصر طالبان من جهة أخرى تسفر عن سقوط قتلى من الطرفين، فضلا عن عمليات جوية تنفذها مقاتلات حكومية وأخرى تابعة للتحالف الدولي.
  • البيت الأبيض أعلن الجمعة إحراز تقدم في التحضيرات للتوصل إلى اتفاق سلام مع حركة طالبان في أفغانستان، مشيرًا إلى أن المباحثات بين ترمب وكبار مستشاريه حول الاتفاق تجري “بشكل جيد جدًا”.
  • بدأت الولايات المتحدة وطالبان مفاوضات مباشرة منذ عام، وتريد واشنطن خفض عدد قواتها في أفغانستان حيث ينتشر 14 ألف جندي أمريكي.
  • مؤخرًا، سعت واشنطن لفتح نوافذ حوار مع حركة طالبان بهدف إنهاء دوامة العنف، إلا أن طالبان في المقابل تصر على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان كشرط أساسي للتوصل إلى سلام مع الحكومة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة