شاهد: مقتل أربعة متظاهرين بالرصاص في السودان

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان، الخميس، مقتل 4 متظاهرين، وإصابة آخرين، في إطلاق رصاص حي بمدنية أم درمان غربي العاصمة الخرطوم.

التفاصيل:
  • تظاهر مئات آلاف السودانيين، الخميس، في الخرطوم وعدد من مدن البلاد، استجابة لدعوة مسيرات “مليونية القصاص العادل” المستمرة منذ صباح الخميس، تنديدا بمقتل محتجين سلميين بمدينة الأبيض قبل أيام، وللمطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية.
  • لجنة أطباء السودان المركزية قالت في بيان على صفحتها على فيسبوك “ارتقت أرواح 4 شهداء قبل قليل بمدينة أم درمان بعد إطلاق رصاص حي على الثوار، كما توجد العديد من الإصابات”.

  • اتهم ناشطون قوات الأمن السودانية بإطلاق الرصاص الحي على خلال مظاهرات اليوم في أم درمان.
  • قبيل انطلاق المظاهرات، شهدت الخرطوم انتشارًا أمنيًا كثيفًا، كما أغلقت قوات الدعم السريع (تتبع الجيش) الشوارع الرئيسية المؤدية إلى القصر الرئاسي، والقيادة العامة للجيش.
  • الإثنين الماضي، قتل 6 محتجين، بينهم 4 طلاب، وأصيب 62 آخرون، خلال فض مسيرة طلابية في الأبيض؛ احتجاجًا على تقرير لجنة تقصي الحقائق حول فض الاعتصام، وفق اللجنة المركزية لأطباء السودان (معارضة).
“يسقط المجلس العسكري”
  • الخميس، شارك محتجون في عدة تظاهرات في حيي بحري وبري في الخرطوم وفي أم درمان المدينة التوأم للعاصمة.

  • حمل العديد من المتظاهرين أعلام السودان وصورا للضحايا وسط هتافات “الدم بالدم لا نقبل الديّة” و”وين (أين) لجنة التحقيق”.
  • خرجت تظاهرات في الأُبيض حيث سقط الضحايا، وفي مدينة بورتسودان الساحلية على البحر الأحمر وفي ولاية النيل الأزرق (شمال) وفي مدينة مدني في وسط البلاد، على ما أفاد شهود.
  • تجمع المئات في الساحة الشعبية في حي الديم في الخرطوم مرددين هتافات ثورية، فيما كتب على جدار الساحة “يسقط المجلس العسكري”.

اتهام قوات الدعم السريع
  • كان الفريق جمال عمر رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري الانتقالي قد اتهم في مؤتمر صحفي، الأربعاء، عناصر في قوات الدعم السريع في الأبيض بقتل المتظاهرين الطلاب.  
  • عمر أكد أن “مسيرة للطلاب أثناء سيرها في سوق المدينة تم اعتراضها بالعصي والهراوات من قبل قوة تأمين البنك السوداني الفرنسي التابعة لقوات الدعم السريع وحجمها سبعة أفراد بالإضافة لعربة مسلحة”.
  • عمر تابع مرتديا زيه العسكري “هذا التصرف أدى إلى رد فعل بقيام بعض الطلاب برشق القوات بالحجارة ما دفع بعض أفراد هذه القوة إلى تصرف فردي بإطلاق أعيرة نارية على المتظاهرين”.
  • عمر أوضح أنه “تم التعرف على مرتكبي هذه الحادثة التي أدت للخسائر المؤسفة التالية: الشهداء عدد خمسة إضافة إلى شهيد آخر توفي اليوم متأثرا بجروحه”.
خلفيات:      
  • أثار مقتل الطلاب في الأُبيض تنديدا دوليا، مع مطالبة اليونيسف بفتح تحقيق في المسألة.
  • مساء الثلاثاء، قررت السلطات إغلاق جميع مدارس البلاد حتى إشعار آخر، فيما فرضت حظر تجول ليليا في الأبيض وثلاث مدن أخرى في ولاية شمال كردفان.
  • تقول لجنة الأطباء المركزية إن أكثر 250 شخصاً قتلوا في أعمال عنف مرتبطة بالتظاهرات منذ انطلاقتها في ديسمبر/ كانون الأول ضد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، من بينهم 127 شخصاً قتلوا في الثالث من يونيو/ حزيران خلال فض اعتصام المحتجين في الخرطوم.
  • لكنّ محققين سودانيين من النيابة العامة والمجلس العسكري الحاكم أعلنوا السبت مقتل 87 شخصا بين يومي 3 و10 حزيران/يونيو بينهم 17 شخصا في ساحة الاعتصام يوم فضه.
  • وقع قادة الجيش وقادة تحالف الحرية والتغيير الذي يقود الاحتجاجات في 17 يوليو/تموز بالأحرف الأولى “إعلانا سياسيا” لتشكيل مجلس عسكري مدني مشترك يؤسس لإدارة انتقالية تقود البلاد لمرحلة تستمر 39 شهرا، ما يمثل أحد المطالب الرئيسية للمحتجين.   
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة