الرئيس الإيراني: العقوبات الأمريكية على ظريف “تصرف صبياني”

الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية جواد ظريف
الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية جواد ظريف

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الخميس، إن فرض الولايات المتحدة عقوبات على وزير الخارجية محمد جواد ظريف “تصرف صبياني” ونابع من الخوف.

تصريحات روحاني 
  • بلد يعتقد أنه قوي وأنه قوة عالمية عظمى خائف من مقابلات وزير خارجيتنا.
  • عندما أجرى الدكتور ظريف مقابلة في نيويورك… قالوا (الأمريكيون) إن وزير خارجية إيران يضلل الرأي العام لدينا.
  • ماذا حدث لمزاعمكم عن التحرر وحرية التعبير والديمقراطية؟
  • أعمدة البيت الأبيض بنيت لتهتز بكلمات ومنطق رجل واسع الاطلاع ومتفان.
  • يعودون إلى السلوك الصبياني… يرددون كل يوم: نريد التحدث.. دون شروط مسبقة.. ثم يفرضون عقوبات على وزير الخارجية.
  • إنهم يتصرفون بصبيانية الآن. ربما ليس هناك من طريقة أفضل لوصف (العقوبات) إلا بالصبيانية.
  • أعداؤنا عاجزون لدرجة أنهم فقدوا القدرة على التصرف والتفكير بحكمة.
تعليق ظريف على العقوبات
  • رد ظريف على العقوبات الأمريكية قائلًا، إن واشنطن تحاول إسكات صوت إيران على الساحة الدولية.
  • ظريف كتب في تغريدة: السبب الذي قدمته الولايات المتحدة لمعاقبتي، هو أنني الناطق الرئيسي باسم إيران في العالم. هل الحقيقة مؤلمة لهذا الحد؟
  • ظريف: نعرف أن الدعوة إلى الحوار والسلام يشكل تهديدًا وجوديًا على فريق “ب”، في إشارة إلى بولتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وغيرهم من المتشددين بشأن إيران.
تأييد إيراني
  • مسؤولون إيرانيون سارعوا إلى تأييد جواد ظريف.
  • عباس علي كدخائي المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور، كتب على تويتر: أمريكا خائفة ليس فقط من صواريخ إيران ولكن كذلك من حديثها.
  • كدخائي: معاقبة ظريف تعني أن مزاعم أمريكا حول حرية التعبير كاذبة. معاقبة ظريف تعني سقوط تمثال الحرية.  
  • الحرس الثوري الإيراني، دان العقوبات الأمريكية على ظريف ووصفها بأنها “سخيفة وغير مشروعة وحمقاء”.
  • وكالة فارس للأنباء: دان الحرس الثوري في بيان هذا العمل غير المشروع والأحمق ووصفه بأنه سخيف وقال “الأمريكيون يكشفون غضبهم من مدى انتشار رسالة الثورة الإسلامية” من خلال ظريف.
  • دياكو حسيني مستشار روحاني للسياسة الخارجية، وصف القرار بأنه “عمل يائس”، مضيفًا أنه كان هزيمة أخرى محرجة للدبلوماسية الأمريكية، لأن صوت ظريف الآن أعلى من أي وقت مضى في الداخل والخارج.
  • عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية، قال: الأمريكيون خائفون فقط من القدرات الدبلوماسية لظريف.
 عقوبات أمريكية
  • واشنطن فرضت عقوبات على ظريف أمس الأربعاء تجمد أي ممتلكات أو مصالح له داخل الولايات المتحدة لكن الوزير قال إنه ليس لديه شيء هناك.
  • وزارة الخزانة الأمريكية، أعلنت أن العقوبات تشمل تجميد أي أصول لظريف بالولايات المتحدة أو تلك التي تسيطر عليها كيانات أمريكية. وستسعى واشنطن أيضًا إلى الحد من الرحلات الدولية لظريف.
  • ظريف أجرى مقابلات عديدة مع وسائل إعلام أمريكية خلال زيارته لنيويورك لحضور اجتماع للأمم المتحدة الشهر الماضي.
  • عاش ظريف في الولايات المتحدة منذ كان عمره 17 عامًا عندما كان طالبًا يدرس العلاقات الدولية في سان فرانسيسكو ودنفر، ثم لاحقًا كدبلوماسي بالأمم المتحدة في نيويورك حيث كان مبعوث إيران من 2002 إلى 2007.
  • لم تكن هذه العقوبات مفاجئة بعدما أعلنت الولايات المتحدة في نهاية يونيو/حزيران عن عقوبات “شديدة” على المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي. وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب آنذاك من أن وزير الخارجية الإيراني ستفرض عليه “قريبًا” عقوبات مماثلة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة