سفينة تنقيب تركية ثانية تصل قبالة “قبرص” ونيقوسيا تحتج

سفينة ياووز التركية للتنقيب عن النفط والغاز في البحر المتوسط

وصلت سفينة تنقيب تركية ثانية إلى منطقة في البحر المتوسط قبالة ساحل شمال شرق جزيرة قبرص وتعتزم التنقيب عن النفط والغاز.

التفاصيل:
  • وكالة رويترز قالت إن مواقع تتبع لمسارات السفن أظهرت أن السفينة “ياووز” وصلت إلى منطقة قبالة قبرص الليلة الماضية.
  • وزير الطاقة التركي فاتح دونميز قال قبل أيام إن سفينة الحفر التركية الثانية “ياووز” ستبدأ التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط خلال أسبوع وذلك في خطوة قد تؤدي لمزيد من التوتر في العلاقات مع قبرص بشأن حقوق التنقيب.
  • السفينة “ياووز” هي ثاني سفينة حفر تركية ترسو قبالة قبرص خلال الشهرين الماضيين. ورست إلى الشمال الشرقي من شبه جزيرة كارباس.
  • توجد سفينة حفر تركية أخرى تدعى “فاتح” على بعد نحو 37 ميلا بحريا قبالة ساحل غرب قبرص في منطقة تقول قبرص إنها جزء من المنطقة الاقتصادية الخالصة التابعة لها.
  • تركيا التي ليست لها علاقات دبلوماسية مع قبرص، تقول إن بعض المناطق التي تنقب فيها قبرص إما تقع على الجرف القاري لتركيا أو في أماكن يتمتع فيها القبارصة الأتراك بحقوق متساوية مع القبارصة اليونانيين في أي اكتشافات.
  • أنقرة تعارض أيّ تنقيب عن الغاز يستبعد “جمهورية شمال قبرص التركية”، وتطالب بتعليق أعمال التنقيب طالما لم يتم إيجاد حل لمشكلة الجزيرة المقسّمة.
احتجاج
  • الرئاسة القبرصية اتهمت تركيا في بيان شديد اللهجة “بالاعتداء السافر” على سيادة الجزيرة.
  • وأضاف البيان “هذه الحفر الثاني المزمع… تصعيد من قبل تركيا لانتهاكاتها المتكررة لحقوق قبرص السيادية بموجب قانون البحار التابع للأمم المتحدة والقانون الدولي وهو أحد أخطر الاعتداءات على سيادة جمهورية قبرص”.
  • قبرص قالت إن الموقف التركي يتعارض مع القانون الدولي، مشيرة إلى أن استئناف المحادثات من أجل التوصل لاتفاق سلام بين شطرها الشمالي، الذي تعترف به تركيا، والحكومة المعترف بها دوليا في نيقوسيا كفيل بإيجاد حل للنزاع.
  • سبق أن أصدرت السلطات القبرصية مذكرات توقيف بحق أفراد طاقم سفينة “فاتح” التي أرسلتها السلطات التركية قبل أشهر للتنقيب عن النفط والغاز.
الاتحاد الأوربي
  • الاتحاد الأوربي قال إن عزم تركيا التنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص يثير قلقا بالغا ويعد تصعيدا غير مقبول للتوتر في محيط الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط.
  • الاتحاد قال في بيان إن “عملية التنقيب الثانية المزمعة، والتي تأتي بعد شهرين من بدء عمليات التنقيب الحالية غربي قبرص، تمثل تصعيدا جديدا غير مقبول وانتهاكا لسيادة قبرص”.
  • مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني قالت في بيان “إن الاتحاد الأوربي سيرد بالشكل المناسب، وهو متضامن تماما مع قبرص”.
  • زعماء الاتحاد الأوربي دعوا تركيا الشهر الماضي إلى وقف أعمال التنقيب عن الغاز في المياه المتنازع عليها حول الجزيرة حتى لا يتخذ الاتحاد إجراء ضدها.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة