حميدتي: لا أريد أن أصبح رئيسا للسودان

نائب رئيس المجلس الانتقالي العسكري في السودان محمد حمدان دقلو "حميدتي"
نائب رئيس المجلس الانتقالي العسكري في السودان محمد حمدان دقلو "حميدتي"

قال نائب رئيس المجلس الانتقالي العسكري في السودان محمد حمدان دقلو “حميدتي” (الإثنين) إنه لا يرغب أن يكون “رئيسا للسودان”.

أبرز تصريحات حميدتي في لقاء تليفزيوني:
  •  لا يوجد خلاف بين المجلس الانتقالي وقوى الحرية والتغيير.
  •  خفض عدد أعضاء المجلس العسكري بالمجلس السيادي إلى 5 أعضاء.
  • الغرض من الشائعات الكثيرة المنتشرة حول تجاوزات قوات الدعم السريع هو إخراجها من المشهد.
  •  حدثت فوضى عقب فض الاعتصام والمسؤول عن الفوضى هو الذي أمر بمداهمة الاعتصام.
  • من أمر بمداهمة الاعتصام قيد الاعتقال حاليا.
  • ألقينا القبض على كل من ارتكب جرائم بحق المتظاهرين.
  • لدينا الكثير لكشفه بعد إعلان نتائج لجنة التحقيق.
  • سيتم محاسبة كل من يثبت تورطه من قوات الدعم السريع في التجاوزات بحق المتظاهرين.
خلفيات
  • المجلس العسكري و”قوى إعلان الحرية والتغيير” أعلنوا، الجمعة الماضي، التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تقود إلى انتخابات.
  • يتضمن الاتفاق، الذي تم التوصل إليه بوساطة إثيوبيا والاتحاد الأفريقي، إقامة مجلس سيادي يقود المرحلة الانتقالية لمدة 3 سنوات و3 أشهر.
  • يتكون المجلس من 5 عسكريين و5 مدنيين بالإضافة لعضو مدني يتوافق عليه الطرفان ليصبح المجموع 11 عضوا.
  • سيرأس المجلس في البداية أحد العسكريين لمدة 21 شهرا على أن يحل مكانه لاحقا أحد المدنيين لمدة 18 شهرا، أي حتى نهاية المرحلة الانتقالية.
  • اتفق الطرفان على تشكيل “حكومة مدنية” سميت “حكومة كفاءات وطنية مستقلة” برئاسة رئيس وزراء.
  • اتفقوا على “إقامة تحقيق دقيق شفاف وطني مستقل لمختلف الأحداث العنيفة التي عاشتها البلاد في الأسابيع الأخيرة”.
  • الاتفاق على إرجاء إقامة المجلس التشريعي والبت النهائي في تفصيلات تشكيله، حال تم قيام المجلس السيادي والحكومة المدنية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة