حفيد نيلسون مانديلا: إسرائيل دولة عنصرية

زويلفيليل مانديلا- حفيد الزعيم نيلسون مانديلا

دان “زويلفيليل مانديلا” حفيد الزعيم الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا، قانون الدولة القومية الإسرائيلي وقال إنه يبرهن على أن إسرائيل دولة عنصرية.

إسرائيل دولة عنصرية:
  • زويلفيليل مانديلا -عضو البرلمان عن المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم، قال، السبت الماضي،  في كلمة أمام فعاليات معرض فلسطين، إن نظام الكانتونات العنصرية، لم ينجح أبدا في جنوب أفريقيا، وسيفشل كذلك في فلسطين.
  • تصريحات زويلفيليل جاءت خلال زيارته لمعرض فلسطين، وهو حدث سنوي في لندن يهدف إلى عرض التاريخ والتراث والثقافة الفلسطينية، ويستقطب الآلاف سنويا.
  • حفيد نيلسون مانديلا أوضح في كلمته بمعرض فلسطين إكسبو، أن قانون الدولة القومية الذي أصدرته إسرائيل في عام 2018 والذي يعلن أن إسرائيل هي موطن تاريخي للشعب اليهودي “أكد على ما عرفناه دائما بأنه الشخصية الحقيقية والواقع لإسرائيل.. إسرائيل دولة عنصرية”.
  • زويلفيليل، أشار إلى ما كان عليه شكل الفصل العنصري بالنسبة للسود في جنوب إفريقيا، من إنشاء محميات البانتوستان إلى مصادرة الأراضي والاعتداء اليومي على الكرامة.
  • قال كل هذه الخصائص كانت موجودة في نظام الفصل العنصري الإسرائيلي منذ نشأة إسرائيل، لكنه الآن جرى صياغته قانونيا ومنحه الوضع الدستوري بموجب قانون الدولة القومية”.
  • أوضح: “يضفي نظام الفصل العنصري الإسرائيلي صفة الديمومة على التمييز القانوني من خلال التعريف ذاته للقانون كدولة يهودية، وبذلك يجعل غير اليهود مواطنين من الدرجة الثانية، أو أجانب في مسقط رأسهم”.

خلفيات:
  • زويلفيليل مانديلا (45 عاما) عضو بالبرلمان في جنوب أفريقيا عن حزب المؤتمر الوطني منذ عام 2009.
  • في عام 2007 تسلم مانديلا الحفيد زعامة قبيلة “ثيمبو” خلفا لجده نيلسون مانديلا، الذي توفي لاحقا في عام 2013.
  • نيلسون مانديلا، سياسي مناهض لنظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا وثوري شغل منصب رئيس جنوب أفريقيا 1994-1999.
  • كان أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا، انتخب في أول انتخابات متعددة وممثلة لكل الأعراق، ركزت حكومته على تفكيك إرث نظام الفصل العنصري من خلال التصدي للعنصرية المؤسساتية والفقر وعدم المساواة وتعزيز المصالحة العرقية.
  • سياسيا، هو قومي أفريقي وديمقراطي اشتراكي، شغل منصب رئيس المؤتمر الوطني الأفريقي في الفترة من 1991 إلى 1997. كما شغل دوليا، منصب الأمين العام لحركة عدم الانحياز 1998-1999.
  • مكث مانديلا 27 عاما في السجن، أولا في جزيرة روبن آيلاند، ثم في سجن بولسمور وسجن فيكتور فيرستر، ومع فترة السجن، انتشرت حملة دولية عملت على الضغط من أجل إطلاق سراحه، الأمر الذي تحقق في عام 1990.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة