ترمب ينتقد السفير البريطاني ولندن تفتح تحقيقا بشأن مذكراته

ترمب ينتقد السفير البريطاني في واشنطن بشدة بسبب مذكرات دبلوماسية وصفه فيها"بالأخرق"

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب السفير البريطاني في واشنطن كيم داروش بعد أن وصفه السفير بأنه “أخرق” و”غير كفء” في سلسلة من المذكرات مسربة تعود لعام 2017.

السفير لم يخدم بلاده بشكل جيد:
  • كان السفير البريطاني في الولايات المتحدة، وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بأنه ” غير كفء” وأن إدارته “معطلة بشكل غير مسبوق” وفقا للمذكرات الدبلوماسية المسربة التي نشرتها الأحد صحيفة “ذا ميل أون صنداي”.
  • لدى سؤاله عن تلك التسريبات التي نشرتها صحيفة (ميل أون صنداي) الأحد، رد الرئيس الأمريكي بأن داروش” لم يخدم المملكة المتحدة على نحو جيد”.
  • قال ترمب عن داروش قبل مغادرته نيوجيرسي متوجها إلى واشنطن” السفير لم يخدم المملكة المتحدة بشكل جيد. يمكنني أن أخبرك بذلك. نحن  لسنا من أشد المعجبين بهذا الرجل” وأضاف “يمكنني أن أقول أشياء عنه، لكني لن أكلف نفسي عناء ذلك”.
  • كانت صحيفة (ميل أون صنداي) قد كشفت، أمس الأحد، سلسلة مذكرات مسربة عن السفير البريطاني في واشنطن كيم داروش وصف فيها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بأنها “خرقاء” و”عديمة الكفاءة” وقال إن الرئيس الأمريكي ينشر حالة من “انعدام الأمن”.
  • الحكومة البريطانية قالت في وقت لاحق إنها ستحقق في تسريب المذكرات الحساسة، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية: “سيتم بدء تحقيق رسمي في التسريب”. 
   لندن تفتح تحقيقا بشأن تسريب المذكرات:
  • أعلنت لندن، الأحد، فتح تحقيق بشأن تسريبات في الصحافة لمذكرات دبلوماسية نُسبت إلى السفير البريطاني في واشنطن وصف فيها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بأنها “غير كفؤ” وبأن أداءها “معطل بنحو غير مسبوق”.
  • متحدث باسم وزارة الخارجيّة قال “سيُفتح تحقيق رسمي في شأن التسريبات” من دون أن يُشكك في صحة المذكرات الدبلوماسية.
  • وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت نأى بنفسه، في بيان، عن التصريحات المنسوبة إلى السفير البريطاني في واشنطن كيم داروش.
  • هانت قال: “من المهم جدا أن نقول إن السفير كان يؤدي وظيفته، أي تقديم تقارير صريحة وآراء شخصية حول ما يحدث في البلد الذي يعمل فيه” مشيرا إلى أن تلك الآراء لا تعود إلى الحكومة البريطانية أو وزير الخارجية.
  • وزير الخارجية البريطاني الذي قام بحملة بهدف الوصول لمنصب رئيس وزراء بريطانيا الذي سيُعرف اسمه في 23 من تمّوز/يوليو المقبل قال “ما زلنا نعتقد أنه في ظل الرئيس ترمب، فإن الإدارة الأمريكية هي في الوقت نفسه فعالةً للغاية وأفضل صديق للمملكة المتحدة على الساحة الدولية”.
السفير البريطاني في واشنطن كيم داروش
أبرز ما جاء في مذكرات السفير:  
  • نقل عن السفير داروش في تلك المذكرات السرية التي أُرسلت إلى بريطانيا واطّلعت عليها الصحيفة، قوله إن رئاسة ترمب قد “تتحطّم وتحترق” و”تنتهي بوَصمة عار”.
  • جاء في إحدى المذكرات المنسوبة إلى داروش “لا نعتقد حقّا أن هذه الإدارة (الأمريكية) ستصبح طبيعيةً أكثر، وأقل اختلالا، وأقل مزاجية، وأقل تشظّيا، وأقل طيشا من الناحية الدبلوماسية”.
  • قالت الصحيفة إن التعليقات الأكثر حدة التي أطلقها داروش هي تلك التي وصف فيها ترمب بأنه “غير مستقر” و”غير كُفْء”.
  • السفير، أشار أيضا، بحسب التسريبات إلى معلومات “حول الفوضى والمنافسة الشرسة” في البيت الأبيض، ورأى أن” الأخبار الزائفة” التي يتحدث عنها ترمب مرارا هي “بغالبيتها صحيحة”.
  • داروش هو أحد الدبلوماسيين الأكثر خبرة في واشنطن التي وصل إليها في يناير/ كانون الثاني عام 2016 قبل فوز ترمب برئاسة الولايات المتحدة.
  • الصحيفة، أكدت أن المذكرات التي سربها على الأرجح مسؤول بريطاني، تغطي فترة تبدأ من عام 2017.
  • في إحدى رسائله الأخيرة في 22 من يونيو/حزيران، انتقد داروش سياسة الرئيس الأمريكي حول إيران التي تزيد من خشية وقوع نزاع مسلح، ورأى أن مواقف ترمب حيال طهران “غير مترابطة” و”فوضوية”.
  • كما اعتبر أن تراجع ترمب في اللحظة الأخيرة عن ضربات ضد طهران ردا على إسقاط طائرة مسيرة أمريكية بحجة أنها قد تسبب مقتل 150 إيرانيا “ليس بالأمر المقنع”.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة