إيران: لن يكون هناك اتفاق نووي أفضل من اتفاق 2015

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر الإثنين إنه ليس بوسع القوى العالمية التفاوض على اتفاق مع إيران أفضل من الاتفاق النووي التاريخي المبرم عام 2015.

أبرز تصريحات ظريف
  • الفريق باء باع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بحماقة اعتقادا بأن قتل الاتفاقية من خلال الإرهاب الاقتصادي يمكن أن يؤدي إلى اتفاق أفضل.
  • بعد أن بات جليا على نحو متزايد أنه لن يكون هناك اتفاق أفضل فإنهم يطالبون على نحو غريب بإذعان إيران التام.
  • ثمة مخرج لهذا الأمر ولكن ليس مع وجود الفريق باء في السلطة.
إيران ترفع مستوى تخصيب اليورانيوم
  • أعلنت إيران الإثنين أنها باتت تنتج اليورانيوم المخصب بنسبة لا تقل عن 4.5 بالمئة اي أعلى مما هو محدد في الاتفاق الدولي لعام 2015.
  • كان رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أكد قبيل ذلك أن “درجة نقاء” اليورانيوم المخصب الذي تنتجه إيران بلغ “4.5 بالمئة”.
  • كمالوندي: هذا المستوى كاف تماما لحاجات البلاد من الوقود للمفاعل النووي.
  • كمالوندي: مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية كان يفترض أن يتخذوا إجراءات الإثنين تتيح لهم التأكد من أن إيران تخصب حاليا اليورانيوم بمستوى يفوق ما سمح به الاتفاق الدولي لعام 2015.
  • طهران أعلنت الأحد أنها بدأت تخصيب اليورانيوم بمستوى يفوق حدود 3.67 بالمئة التي قررها الاتفاق الدولي مع إيران في 2015.
  • بحسب علي أكبر ولايتي مستشار مرشد الجمهورية، فإن حاجات إيران “لأنشطتها السلمية” النووية وهي تغذية محطتها الكهربائية الوحيدة العاملة بالطاقة الذرية، بالوقود تحتاج إلى يورانيوم مخصب بنسبة 5 بالمئة.
  • يبقى هذا المستوى بعيدا جدا من التخصيب بنسبة 90 بالمئة اللازم لصنع قنبلة ذرية. لكنه يضعف أكثر اتفاق فيينا الذي تأثر كثيرا منذ الانسحاب الأحادي الجانب لواشنطن منه في مايو/أيار 2018 وفرض الولايات المتحدة مجددا عقوباتها على إيران.
  • أمهلت طهران الأحد شركاءها في اتفاق فيينا 60 يوما للاستجابة لطلباتها وإلا فإنها ستتخلى عن التزامات أخرى بموجب الاتفاق.   
  • وجه المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي الاثنين تحذيرا لبرلين وباريس ولندن.
  • موسوي: إذا تصرفت هذه العواصم الثلاث “بطريقة غريبة وغير متوقعة فإننا سنختصر كافة المراحل التالية لخطة تقليص التزامات إيران المعلنة في مايو/أياروسنمر مباشرة لتطبيق آخر المراحل.
  • لم يحدد موسوي بدقة طبيعة هذه “المرحلة” الأخيرة.
  • موسوي: بعد 60 يوما “كافة الخيارات” ستكون واردة بما فيها الانسحاب من اتفاق فيينا ومن معاهدة منع الانتشار النووي. 
أوربا تحذر
  • عبر الاتحاد الأوربي عن “قلقه” البالغ من الإعلان الإيراني وحض “بقوة إيران على وقف أنشطتها المنافية لالتزاماتها في إطار” اتفاق فيينا وعلى “العودة” إلى الالتزام بالاتفاق الدولي.
  • في بيانات منفصلة حضت برلين ولندن الاحد طهران على العودة عن قرارها، في حين عبرت باريس عن “قلقها الشديد” وطالبت طهران بوقف كافة أنشطتها “غير المتطابقة” مع الاتفاق الدولي.
خلفية
  • كان ظريف قال في السابق إن ما يطلق عليه “الفريق باء” الذي يضم مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، وهو من المتشددين تجاه إيران، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد يدفع ترمب للدخول في حرب مع طهران.
  • هددت إيران الإثنين بإعادة تشغيل أجهزة الطرد المركزي المتوقفة عن العمل وزيادة درجة نقاء تخصيب اليورانيوم إلى 20 بالمئة ضمن خطواتها الكبيرة التالية المحتملة في إطار تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن العام الماضي.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة