حملة لمناصرة “علا القرضاوي” بعد قرار تجديد حبسها في مصر

السلطات المصرية أعادت اعتقال- علا القرضاوي- بعد قرار المحكمة الإفراج عنها

دعا نشطاء سياسيون وحقوقيون في مصر لإضراب رمزيٍ عن الطعام اليوم السبت، تضامناً مع علا القرضاوي، المعتقلة في السجون المصرية، لتجديد السلطات حبسها بعد ساعات من قرار بإخلاء سبيلها.

لماذا الإضراب؟
  • علا ابنة العالم الإسلامي يوسف القرضاوي قررت الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام اعتراضاً على حبسها مجدداً بعد قرار محكمة جنايات القاهرة الإفراج عنها.
  • فوجئت علا القرضاوي باستمرار احتجازها واتهامها بقضية جديدة.
  • القرضاوي كانت قد أدرجت على ذمة دعوى جديدة في نيابة أمن الدولة العليا بتهمة “الانضمام وتمويل جماعة إرهابية عن طريق استغلال علاقتها في السجن”.
  • تقرر حبس علا القرضاوي ١٥ يوماً في نفس اليوم الذي حصلت فيه على قرار إخلاء سبيل من القضية رقم ٣١٦ لعام ٢٠١٧، ووجهت لها النيابة العام تهمة الانضمام لجماعة على خلاف القانون وتمويلها.

دعوات لإضراب عن الطعام مناصرة 
  • نشطاء مصريون نشروا الدعوة للإضراب التضامني مع هاشتاج “كونوا صوتها” و”الحرية لعلا القرضاوي” و”متضامن مع علا القرضاوي”.
  • غردت الناشطة الحقوقية المصرية منى سيف قائلةً إنها ستدخل في إضراب رمزي تضامناً مع علا.
  • شاركت الناشطة السياسية علا شهبة بالإضراب عن الطعام واصفة قرار تجديد حبس علا القرضاوي بالظالم.
  • تضامنت الأستاذة الجامعية والناشطة ليلى سويف مع علا القرضاوي وأيدت الدعوة للإضراب عن الطعام لإيصال صوتها.
  • دخل الشاعر المصري عبد الرحمن يوسف بإضراب رمزي لمدة 24 ساعة وغرد موجها التحية لكل من تضامن مع أخته علا القرضاوي.

خلفيات:
  • منظمة العفو الدولية (أمنستي) كانت قد أدانت الخميس الماضي قرار النيابة احتجاز علا على ذمة قضية جديدة وذلك بعد ساعات من قرار إخلاء سبيلها في قضية أخرى.
  • الأحد الماضي، طالبت أسرة “علا”، بإطلاق سراحها وسراح زوجها السياسي حسام خلف بعد أن أكملا عامين من الحبس الاحتياطي.
  • “علا القرضاوي” مواطنة قطرية تبلغ من العمر 57 عاماً وهي من أصل مصري، وأم لثلاثة أبناء، وجدة لثلاث حفيدات، وليس لها أي انتماءات سياسية. 
  • زوج علا “حسام خلف”، مصري الجنسية، وهو عضو الهيئة العليا لحزب الوسط، اعتقلته السلطات المصرية عام 2014، ولم توجه إليه أي اتهام، وتم إطلاق سراحه عام 2016، قبل أن تعتقله مرة أخرى مع زوجته.
  • أمضا علا وحسام بعض الوقت في كل من مصر والولايات المتحدة وقطر، وأكملا دراستهما الجامعية في تكساس بالولايات المتحدة، في الثمانينيات.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر