قائد بـ”الوفاق”: حفتر يستقدم قوات أجنبية لمهاجمة طرابلس (فيديو)

مقاتلون موالون لحكومة الوفاق الوطني الليبية أحرزوا تقدما جنوب طرابلس

قال المسؤول العسكري في حكومة الوفاق الليبية، اللواء أسامة جويلي، الإثنين، إن قواته اتخذت إجراءات مضادة، تحسبًا لهجوم جوي خارجي على العاصمة طرابلس.

إجراءات غير متوقعة
  • المسؤول كشف في مقابلة مصورة نشرتها صفحة عملية “بركان الغضب” على فيسبوك، عن معلومات استخباراتية بشن ضربات جوية على طرابلس، من خلال استقدام جهات خارجية (لم يسمها).
  • جويلي وهو قائد المنطقة العسكرية الغربية، حذر من أن الهجوم المحتمل سيكون له ردة فعل وإجراءات مضادة غير متوقعة.
  • فيما يتعلق بضبط أسلحة فرنسية في غريان جنوبي طرابلس، أوضح جويلي أن المجلس الرئاسي الليبي، طالب فرنسا رسميًا بتوضيح ذلك وينتظر الرد.
  • نقل جويلي عن مسؤولين فرنسيين قولهم إنها أسلحة غير صالحة وسيتم تدميرها، معلقًا “ليبيا ليست مكب للنفايات هذا كلام غير مقنع”.
استقدام قوات أجنبية
  • المسؤول ذكر أن قاعدة “الجفرة” الجوية، في قلب الصحراء الليبية، بها عدد كبير من قوات المعارضة السودانية وعناصر من جهات أجنبية.
  • هدد جويلي بقصف مطار “بني وليد” الذي تنطلق منه قوات حفتر لمحاولة اختراق العاصمة، إذا استمر استخدامه لأغراض عسكرية.
  • تشكل كل من قوات “جويلي” المنحدر من مدينة الزنتان، إلى جانب قوات مصراته، عقبتين أمام قوات حفتر الذي يسعى للسيطرة على طرابلس.
  • قوات “الوفاق” أعلنت أمس الإثنين، تنفيذ سلاحها الجوي 4 طلعات قتالية استهدفت تمركزات لقوات حفتر التي تشن هجومًا منذ نحو أربعة أشهر على طرابلس.

هل تلعب روسيا دور الوسيط؟
  • عبّر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، خلال تصريحات صحفية، عن أمله بأن تلعب روسيا دورًا إيجابيًا لحل الأزمة في ليبيا.
  • السراج: زيارات المسؤولين الليبيين إلى روسيا لم تنقطع، ويجمعنا بروسيا علاقات صداقة وتعاون.
  • السراج: حريصون على تنمية وتفعيل الاتفاقات المبرمة معها في فترات سابقة وتحديثها وفقًا للاحتياجات الحالية.
  • السراج: نتطلع أن تلعب روسيا كدولة كبرى، دورًا إيجابيًا لحل الأزمة في ليبيا.
  • رئيس مجموعة الاتصال الروسية لشؤون التسوية في ليبيا، ليف دينغوف، أعلن سابقًا أن روسيا يمكن أن تصبح المنصة الرئيسية للحل في ليبيا.
  • دينغوف: مستعدون لاستقبال الجميع، ومستعدون لمساعدة الجميع، لم نكن أبدا أصدقاء لأي ممثل أو لاعب ليبي ضد آخر.
الملاحة الجوية في طرابلس
  • استؤنفت حركة الملاحة الجوية في مطار معيتيقة الدولي، بالعاصمة الليبية طرابلس، غداة إعلان إدارته مساء الإثنين، توقيفها نتيجة لتساقط قذائف.
  •  إدارة المطار أعلنت في بيان، صباح الثلاثاء، أن طائرة للخطوط الجوية الليبية (حكومية) أقلعت من المطار متجهةً إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي، بمدينة جدة السعودية.
  • أفاد البيان، أن طائرة تابعة لخطوط “الأجنحة الليبية” (خاصة)، أقلعت من المطار باتجاه مطار إسطنبول الدولي، في رحلتها المتأخرة من يوم الإثنين.
  • معيتيقة هو المطار المدني الوحيد الذي يعمل في العاصمة الليبية حاليًا، وعند توقفه يتم إحالة كل الرحلات إلى مطار مصراته.
خلفيات
  • منذ 2011، تعاني ليبيا، من صراع على السلطة، يتركز بين حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا، وحفتر، قائد قوات الشرق.
  • أسفر هجوم قوات حفتر على طرابلس منذ بدايته وحتى 5 يوليو/تموز الجاري، عن سقوط أكثر من ألف قتيل ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية، دون أن تتمكن من إحداث اختراق حقيقي، فيما تعددت إخفاقاتها في الفترة الأخيرة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات