إشعال النار في صبي مسلم بالهند لرفضه ترديد هتافات هندوسية

"أوتلوك إنديا": الصبي في حالة خطيرة ويعاني من حروق في 60٪ من جسده.

قال صبي مسلم في الهند إن عددا من الأشخاص أضرموا النار فيه بعدما رفض ترديد أغنية هندوسية.

ما القصة؟
  • صبي مسلم يبلغ من العمر 15 عاما قال إن 4 أشخاص في مقاطعة تشاندولي بولاية أوتار براديش شمالي الهند أشعلوا النار فيه بعدما رفض ترديد أغنية “جاي شري رام” والتي تعني “يحيى الإله راما”. 
  • وقع الحادث مساء (الأحد) ونقل الصبي إلى مستشفى “كبير شورا” بمنطقة فاراناسي.
  • مجلة “أوتلوك إنديا” قالت إن الصبي في حالة خطيرة ويعاني من حروق في 60٪ من جسده.
  • قال الصبي في إفادته عبر كاميرا المستشفى: “كنت أسير على جسر دوداري عندما خطفني أربعة رجال. ربط اثنان منهم يدي وبدأ الثالث في صب الكيروسين. وبعد ذلك أشعلوا النار في وهربوا”.
  • الصبي قال في وقت لاحق إنه أُجبر على ترديد أغنية “جاي شري رام”.

الشرطة تشكك:
  • الشرطة شككت في هذه الرواية وقالت إن تصريحات الصبي متناقضة.
  • نقلت صحيفة “إنديا توداي” عن الشرطة في مقاطعة تشاندولي قولها إن الصبي هو الذي أشعل النار في نفسه.
  • وكالة أنباء”إيه إن آي” نقلت عن كومار سينغ، مدير شرطة تشاندولي، قوله إن الصبي قدم إفادات مختلفة للحادث وإن روايته تبدو “مريبة”.
  • سينغ زعم أن شهودا رأوا الشاب وهو يشعل النار في نفسه.
ليست المرة الأولى:
  • ليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها أشخاص للاعتداء في الهند بسبب رفضهم ترديد هتاف “جاي شري رام”.
  • توفي شاب مسلم يدعى تبريز أنصاري في شهر يونيو/حزيران بعدما أجبره عدد من الغوغاء على ترديد الهتافات الدينية الهندوسية وهم يعتدون عليه بالضرب بوحشية طوال ساعات.
  • وفاة أنصاري (22 عاما) وقعت أثناء احتجازه لدى الشرطة بعد أربعة أيام من تعرضه للضرب المبرح على أيدي قرويين في ولاية جاركاند شرق البلاد، اتهموه باقتحام منزل مع رجلين آخرين وسرقة دراجة نارية.
  • قالت تقارير في ذلك الوقت إن المشتبهين الآخرين هربا، بينما قبض السكان المحليون على أنصاري وأجبروه على ترديد أغان وهتافات هندوسية من بينها “جاي شري رام”.
  • أظهر مقطع فيديو للواقعة نشر على الإنترنت أنصاري مربوطاً بشجرة، وهو يتوسل طلبا للرحمة.
  • نقلت صحيفة إنديان إكسبريس عن مقصود، عم أنصاري، قوله عقب الحادث: “دعونا نفترض أنه ضبط بسبب السرقة، لكن ربطه وضربه لساعات ثم طلب منه أن يهتف جاي شري رام أمر صادم. كان خطؤه أنه مسلم، وإلا لكان على قيد الحياة”.
المصدر : وسائل إعلام هندية