فرنسا: تحقيقات برلمانية في دور حكومي بدعم حفتر في ليبيا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (يسار) واللواء المتقاعد خليفة حفتر

أقر مجلس النواب الفرنسي تشكيل لجنة تحقيق مشكلة من 30 نائبا أغلبهم من حزب فرنسا المتمردة، في محاولة منه لرفع الشبهات بشأن دعم باريس للجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر.

التفاصيل:
  • من أهداف اللجنة، معرفة طبيعة عمل باريس قبل وبعد هجوم قوات حفتر على طرابلس، والتحقق من احترامها لالتزاماتها الدولية تجاه ليبيا.
  • أكد النواب الموقعون على طلب تشكيل اللجنة أن الخطاب المزدوج لفرنسا يفقدها صدقيتها على الساحة الدولية.
  • جاء في بيان أصدره النواب المطالبون بتشكيل لجنة تحقيق أن عدداً من المراقبين يشتبهون بقيام السلطات الفرنسية بتحركات سرية لصالح حفتر.
  • في أبريل/ نيسان الماضي. أشار بيان أصدره النواب الذين عملوا على تشكيل اللجنة إلى وجود شبهة بقيام السلطات الفرنسية بتحركات سرية لصالح اللواء المتقاعد خليفة حفتر.
  • أشار بيان النواب في هذا السياق إلى حادثة اعتراض قافلة فرنسية محملة بالأسلحة على حدود تونس مع ليبيا، والتي اعتبروا تفسيرات الحكومة بشأنها غير مقنعة.
  • قال النواب إن تحركهم يهدف لفرض رقابة صارمة على إجراءات السلطات الفرنسية، وإرغامها على الشفافية.
تطور ميداني:
  • قوات حكومة الوفاق الوطني قالت، الجمعة، إنها شنت هجوماً على قاعدة الجُفرة العسكرية التابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وسط ليبيا.
  • وفق مصادر للجزيرة، فقد وصل عدد من القتلى والجرحى من قوات حفتر إلى مستشفى “هُون” العام، بينهم مسلحون من فصائل سودانية وتشادية معارضة، متمركزة في القاعدة منذ أكثر من عامين.
  • أسفر الهجوم، وفق مصدر عسكري من الوفاق، عن تدمير حظيرة للطائرات المسيرة، وطائرة شحن، ومنظومة للدفاع الجوي بالقاعدة.
المصدر : الجزيرة + الجزيرة مباشر