مجزرة بمعرة النعمان والمعارضة تصيب أهدافا روسية في حماة

قال منقذون وسكان إن ضربات جوية روسية على سوق شعبية وأحياء سكنية أدت إلى مقتل 20 شخصا على الأقل وإصابة العشرات اليوم الاثنين في هجوم على بلدة معرة النعمان بريف إدلب.

قصف عشوائي:
  • ناشطون: قتل 20 مدنيا بينهم طفلان وامرأة، وجرح أكثر من 80 آخرين بينهم بينهم حالات خطرة.
  • الدفاع المدني السوري، أعلن مقتل 17مدنيًا، بينهم 3 أطفال، قضوا بقصف جوي للنظام وروسيا على قرى وبلدات ريف إدلب.

  • القصف طال وسط بلدة أورم الجوز، في ريف إدلب الغربي، وبلدة جبالا بالريف الجنوبي، وخان شيخون، وسراقب، وقرية حيش.
  • الغارات الروسية تسببت بمقتل الصحفي أنس دياب، المشرف على الفعاليات الإعلامية للخوذ البيضاء.
  • الدفاع المدني، أكد تعمد الطائرات الروسية والتابعة للنظام السوري، استهداف كوادره، خلال قيامه بعمليات الإنقاذ وانتشال الضحايا.

من جهته قال تلفزيون النظام السوري التابع للنظام، مساء الأحد، إن الدفاعات الجوية للنظام تصدت لأهداف معادية في مدينة مصياف بمحافظة حماة شمالي البلاد.

فصيل معارض يتبنى:
  • تلفزيون النظام أفاد بوقوع انفجارات سمعت في مصياف، ناجمة عن قذائف، واتهم فصائل معارضة بإطلاقها، في ريف حماة الغربي.
  • فصيل "أنصار التوحيد" المعارض، والعامل في الشمال السوري، أعلن في بيان له استهداف قاعدة روسية في منطقة مصياف بصواريخ غراد للمرة الأولى منذ اندلاع المعارك في سوريا.
  • الفصيل أوضح أنه تمكن من تحقيق إصابات في هدفين طالتهما الصواريخ.
  • قوات الأسد تحاول بدعم روسي منذ أيام استعادة المناطق التي خسرتها في ريف حماة الشمالي.
  • فصائل المعارضة سيطرت على مناطق الجبين وتل ملح ومدرسة الضهرة.
  • النظام تمكن من استعادة منطقة الحماميات وتلتها الاستراتيجية بكثافة نارية وجوية.
أزمة مياه:
  • منظمة اليونيسف الأممية أكدت في تقرير لها، الأحد، تعرض ثمانية مرافق مياه للهجوم في معرة النعمان جنوبي إدلب، خلال الشهرين الماضيين.
  • المنظمة قالت إن الاستهداف دفع العائلات إلى الاعتماد على المياه المنقولة بواسطة الشاحنات، لسد الحاجات اليومية.
  • يونيسيف: استهداف تلك المرافق يؤدي لانقطاع المياه عن حوالي 250 ألف شخص في المنطقة.

المسار السياسي:
  • هيئة التفاوض السورية المعارضة، أعلنت صباح الأحد، بدء اجتماعها الشهري في العاصمة السعودية الرياض.
  • الاجتماع ناقش العملية السياسية، وما آلت اليه نتائج لقاءات وتواصلات الهيئة على الصعيد الدولي، وآخرها اللقاء مع المبعوث الأممي الخاص، غير بيدرسون.
  • كان المبعوث الأممي أكد منذ عدة أيام أن الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية بات قريبًا.

خلفيات:
  • ريفي حماة وإدلب يتعرضان لحملة تصعيد مكثفة من قوات الأسد وروسيا منذ أواخر أبريل/نيسان الماضي، أسفرت عن مقتل 912 مدنيًا بحسب تقرير لفريق "منسقو الاستجابة".
  • منذ 26 أبريل/نيسان الماضي، يشن النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف على منطقة "خفض التصعيد"، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة، بالتزامن مع عملية برية.
  • منتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.
  • يقطن المنطقة حاليًا نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة