تفاصيل لقاء وفد رفيع من "حماس" مع "خامنئي" في طهران

المرشد الإيراني علي خامنئي (يمين) خلال لقائه وفد حركة حماس برئاسة صالح العاروري
المرشد الإيراني علي خامنئي (يمين) خلال لقائه وفد حركة حماس برئاسة صالح العاروري

التقى وفد من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الاثنين، خلال زيارته للعاصمة الإيرانية طهران، المرشد الإيراني، علي خامنئي.

وفد من حماس يزور طهران:
  • قالت وكالة فارس الإيرانية، شبه الرسمية، الاثنين، إن "خامنئي، أكد خلال استقباله وفد الحركة، على أن قضية فلسطين هي الأولى والأهم في العالم الإسلامي".
  • نقلت الوكالة، إشادة خامنئي بـ "صمود الشعب والفصائل الفلسطينية، بما فيها حماس، ومقاومتها الباهرة".
  • قال في هذا الصدد: "النصر لا يتحقق بدون المقاومة والنضال، ونحن نؤمن بأن قضية فلسطين من المؤكد ستنتهي لصالح الشعب الفلسطيني والعالم الاسلامي".
  • نشرت الوكالة صورا للقاء الذي ضم خامنئي مع وفد حماس.
  • بحسب الوكالة، فإن العاروري قدّم رسالة، موجّهة من "هنية" إلى "خامنئي"، دون الإفصاح عن مضمونها.
  • أعرب "خامنئي"، وفق الوكالة، عن "تقديره للمواقف الجيدة جدا والهامة لهنية، التي جاءت بالرسالة".
  • خلال اللقاء، أكد "خامنئي" على أن بلاده "لا تحابي أي دولة بشأن القضية الفلسطينية ونحن جادون تماما تجاه قضية فلسطين".
  • تابع: " إن أحد أهم الاسباب للعداء الموجّه ضد إيران، يتمثل في قضية فلسطين، إلا أن هذه الضغوط لن تؤدي إلى التنازل عن موقفنا، فدعم فلسطين قضية دينية عقيدية".
  • تطرق "خامنئي"، خلال اللقاء إلى صفقة القرن، التي وصفها بـ "المخطط الخياني الهادف للقضاء على الهوية الفلسطيني"، لافتا إلى ضرورة التصدي لها وعدم السماح بتدمير الهوية من خلال المال، بحسب الوكالة.
  • استكمل قائلاً: "مواجهة هذه المخطط بحاجة إلى نشاطات إعلامية وثقافية وفكرية".
حماس تقف في الخط الأمامي:
  • قال صالح العاروري نائب رئيس حركة حماس: "إن حركته تقف في الخط الأمامي للدفاع عن الأمة الإسلامية في مواجهة المشروع الصهيوني التوسعي، الذي يهدف إلى ضرب وحدتها وتقدمها"، داعياً إلى "وقفة رسمية وشعبية حقيقية مع الشعب الفلسطيني وتوفير كافة مقومات الصمود أمام الاحتلال المدعوم من قوى الاستكبار العالمي".
  • أضاف العاروري: "إن قوى شعبنا الفلسطيني الحية لن تتخلى عن خيار المقاومة في وجه الاحتلال، وهي ماضية في التصدي لكل إجراءاته التهويدية في الضفة والقدس وكسر حصار غزة".
  • حول قدرات المقاومة، أكد العاروري على أن التقدم الذي أحرزته حماس وفصائل المقاومة في هذا المجال "لا يمكن مقارنته بأي حال من الأحوال بالسنوات السابقة"، كاشفاً عن أن المقاومة تستطيع ضرب أي نقطة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وجميع المراكز الإسرائيلية الرئيسية والحساسة".
  • شدد العاروري على أن الولايات المتحدة لن يكون بمقدورها فرض أي حل على شعبنا طالما بقي الموقف الفلسطيني موحداً ومدعوماً من أمتنا الإسلامية، واصفاً صفقة القرن بــ "الأخطر على قضيتنا الفلسطينية وتهدف إلى شطب الهوية الفلسطينية".
صالح العاروري (يسار) يهدي المرشد الإيراني مجسم للقدس (وكالة فارس الإيرانية)
خلفية:
  • يعتبر اللقاء بين وفد حماس والمرشد الإيراني هو الأول من نوعه منذ عام 2012، حيث التقى رئيس المكتب السياسي الحالي للحركة، إسماعيل هنية، بخامنئي، في زيارة أجراها لطهران آنذاك.
  • السبت الماضي، وصل وفد الحركة برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، صالح العاروري، لطهران، في زيارة تستمر لعدة أيام.
  • يضم الوفد إلى جانب "العاروري"، موسى أبو مرزوق، وماهر صلاح، وعزت الرشق، وزاهر جبارين، وحسام بدران، وأسامة حمدان، وإسماعيل رضوان، وخالد القدومي، بحسب بيان صدر عن الحركة.
  • كانت العلاقة بين حماس وإيران، قد شهدت، نوعا من الفتور، عقب أحداث الصراع الداخلي، المندلع في سوريا منذ أواخر 2011.
  • لكن مسؤولين في حماس، قالوا في 2017، إن العلاقات مع إيران عادت إلى سابق عهدها.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة