حزب الله العراقي: بصمات إسرائيلية أمريكية في عملية “صلاح الدين”

قتل شخص واحد، وجرح آخرون بالعملية التي استهدفت معسكر اللواء 16 في الحشد الشعبي
قتل شخص واحد، وجرح آخرون بالعملية التي استهدفت معسكر اللواء 16 في الحشد الشعبي

قالت كتائب حزب الله في العراق، إن هناك بصمات إسرائيلية أمريكية، بعملية استهداف معسكر الحشد الشعبي، في محافظة صلاح الدين.

وقالت مصادر في الجيش والفصائل المسلحة العراقية إن طائرة مسيرة ألقت متفجرات على قاعدة للحشد الشعبي فجر الجمعة ما أدى إلى مقتل شخص على الأقل.

أبرز تصريحات جعفر الحسيني،  المتحدث العسكري لكتائب حزب الله للجزيرة مباشر: 
  • قتل شخص واحد، وجرح آخرون بالعملية التي استهدفت معسكر اللواء 16 في الحشد الشعبي، بين منطقتي الدوز وآمرلي، بصلاح الدين.
  • هناك بصمات إسرائيلية أمريكية في الاستهداف، باعتبار المعسكر يسهم بتطوير الحشد الشعبي.
  • بالتأكيد هنالك سلاح وصواريخ في المعسكر، تستفيد منها القوة الموجودة بالمعسكر.
  • السلاح الموجود لأن تحدي داعش (تنظيم الدولة) لا يزال قائما في المنطقة، بالتالي وجود صواريخ وأسلحة في المعسكر شيء طبيعي.
  • أقر بـ “وجود مستشارين” في المعسكر، رداً على سؤال حول إمكانية إصابة لبنانيين وإيرانيين بالضربة، يعملون بصفة مستشارين، لكنه أشار الى انه “لا يمتلك معلومات بذا الخصوص”.
  • المستشارون موجودون في المعسكر، وهم يتواجدون بعلم القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي.
هجوم صلاح الدين
  • رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، وجه بتشكيل لجنة للتحقيق مؤلفة من قيادة العمليات المشتركة وممثليين من قيادة القوة الجوية وقيادة الدفاع الجوي وهيئة الحشد الشعبي.
  • تهدف اللجنة المذكورة إلى بيان حقيقة ما حصل في معسكر الشهداء للواء 16 حشد شعبي الذي تعرض لضربة من طائرة مسيرة مجهولة.
  • نفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” صلتها الحادثة، وقالت انها “لا تمتلك معلومات عنها”.
  • الكولونيل مايك أنروز، نائب مدير العمليات الإعلامية في وزارة الدفاع الأميركية، قال إن “القيادة الوسطى الأميركية في المنطقة تتقصى المعلومات بالتنسيق مع حكومة بغداد”.
التوتر بين أمريكا وإيران
  • الهجوم الذي استهدف معسكر الحشد الشعبي، جاء بعد يوم واحد من إعلان الخزانة الأمريكية، فرض عقوبات على 4 عراقيين؛ بينهم قياديان بميليشيات موالية لإيران، ومحافظان سابقان، تتهمهم بانتهاكات لحقوق الإنسان وفساد.
  • وتعرضت عدة قواعد عراقية تستضيف قوات أمريكية لهجمات بالصواريخ قبل بضعة أسابيع لم تعلن أي جهة المسؤولية عنها ولم يصب فيها أحد. 
  • تضغط واشنطن على حكومة العراق لكبح جماح الفصائل الشيعية المدعومة من إيران والتي تقول إنها تمثل خطرا على المصالح الأمريكية في العراق.
رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو في بغداد ـ أرشيف
 خلفيات:
  • رئيس الوزراء عادل عبد المهدي دعا فصائل الحشد الشعبي للانتظام في صفوف القوات المسلحة، وتغيير اسماء مقراتها لأسماء عسكرية حصراً.
  • يضم الحشد الشعبي فصائل شيعية مسلحة كانت موجودة سابقا، مثل “فيلق بدر” و”عصائب الحق” و”سرايا السلام”، وظهر بعد فتوى للمرجع الديني “علي السيستاني”، منتصف عام 2014، بهدف تنظيم صفوفها لمواجهة تنظيم الدولة.
  • رغم عمل الحشد تحت مظلة الحكومة وقيادة القوات المسلحة، ممثلة برئاسة الحكومة، إلا أنه يُتهم بارتكاب انتهاكات في مدن ذات غالبية سنيّة، كان تنظيم الدولة يسيطر عليها.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة