وزير الخارجية الإيراني: قيود واشنطن على حركة دبلوماسيينا غير إنسانية

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن القيود المشددة التي تفرضها الولايات المتحدة على حركة الدبلوماسيين الإيرانيين وعائلاتهم في نيويورك “غير إنسانية بالأساس”.

التفاصيل:
  • تصريحات ظريف جاءت على هامش مشاركة ظريف في اجتماع وزاري في الأمم المتحدة بشأن أهداف التنمية المستدامة والذي سيتناول قضايا مثل الصراعات والجوع والمساواة وتغير المناخ بحلول 2030.
  • ظريف: هذا بالتأكيد ليس عملا وديا. هذا يضع أعضاء البعثة وعائلاتهم تحت ظروف غير إنسانية بالأساس.
  • ظريف: بالنسبة لي، فلا مشكلة، حيث لا يوجد أي عمل لي في أي مكان خارج المباني الثلاثة.
  • ظريف قال إن “الولايات المتحدة تشن حربا اقتصادية على إيران… تستهدف المواطن العادي. هذا يرقى إلى حد الإرهاب”.
  • وردا على سؤال حول الخطوات التي يتعين اتخاذها لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران، قال ظريف “يجب أن يتوقف ذلك. بمجرد أن يتوقف يمكن أن يعقبه أمور أخرى”.
  • ظريف وصل إلى نيويورك الأحد الماضي بعدما وافق وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على الزيارة وسط توتر شديد بين البلدين.
  • لكن مسؤولا بوزارة الخارجية الأمريكية قال إنه سيُسمح لظريف بالتنقل فقط بين الأمم المتحدة، والبعثة الإيرانية لدى المنظمة، ومقر إقامة سفير إيران بالأمم المتحدة، ومطار جون كنيدي في نيويورك.
  • واشنطن هددت في أواخر الشهر الماضي بوضع ظريف في القائمة السوداء في خطوة قد تعرقل أي جهود أمريكية لحل الخلافات مع طهران بالسُبل الدبلوماسية.
  • الولايات المتحدة قيدت حركة الدبلوماسيين وعائلاتهم لتكون بين مبنى الأمم المتحدة ومقر البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة ومقر إقامة السفير الإيراني لدى المنظمة الدولية ومطار جون كنيدي.
  • هناك منطقة أخرى مسموح فيها بالحركة في منطقة كوينز، ولم يتضح بعد سبب استثناء هذه المنطقة. لكن مطار كنيدي يقع في كوينز.
  • فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة قال الاثنين إن المنظمة الدولية عبّرت للولايات المتحدة عن قلقها بشأن القيود المُشددة على حركة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال زيارته لنيويورك.
  • عباس موسوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قال إن كل اجتماعات ظريف ومقابلاته وكلماته ستكون في الأمم المتحدة أو بعثة إيران لدى المنظمة الدولية أو مقر مندوب طهران لدى المنظمة.
  • وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء نقلت عن موسوي قوله إن “فرض قيود على وجوده في بعض شوارع نيويورك لن يؤثر حتما على جدول أعماله”.
  • تصاعدت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب العام الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015. كما فرض ترمب مزيدا من العقوبات على إيران.
المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة